06/07/2021

الكاظمي: العراق بات ساحة للتصادم والصراع وعلى الأمريكيين والإيرانيين الابتعاد عن تصفية حساباتهم داخله

أكد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي أن بلاده طلبت من الأمريكيين والإيرانيين الابتعاد عن تصفية حساباتهم في العراق الذي بات ساحة للتصادم والصراع مبيناً أنهم تواصلوا مع إدارة الرئيس بايدن وأنهم سيكونوا قادرين على التحرك نحو مرحلة من الحوار الإقليمي

في تصريح أدلى به خلال زيارته إلى روما ونشره مكتبه الإعلامي، كشف رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، أمس الأحد، عن أنهم طلبوا من الأمريكيين والإيرانيين الابتعاد عن تصفية حساباتهم في العراق، لافتاً إلى أنهم كانوا منذ سنوات ساحة للتصادم والصراع، وعليهم اختيار طريق الحوار السياسي لحل الخلافات، مؤكداً بأن الجميع سيستفيد من ثمار التهدئة.
وأضاف الكاظمي في تصريحه، أنهم تجنبوا الهاوية التي كان العراق يتدهور نحوها نتيجة أحداث خريف عام ألفين وتسعة عشر، لكن التحديات التي يواجهونها تبقى قوية.
كما وأشار الكاظمي إلى أن إرهابيي داعش ما زالوا يشكلون خطراً، ويحاولون تجميع صفوفهم، إلا أنهم لم يعودوا قادرين على الحصول على حواضن جغرافية، ولذلك وجهوا لهم ضربات مهمة وقتلوا العديد من قياداتهم، موضحاً أيضاً أن تعاونهم الاستخباري مع حلفائهم أصبح أكثر فاعلية، وأنهم طلبوا من إيطاليا أن تبقى في الصف الأول في تدريب قواتهم، منوهاً بأن العراق مستعد لتعزيز التعاون العسكري معها، في مجوبين الكاظمي في تصريحه، أنهم يتواصلوا مع إدارة الرئيس بايدن، معتقداً أنهم سيكونوا قادرين على التحرك نحو مرحلة من الحوار الإقليمي، آملاً أن يكون العراق من البلدان التي تدير الأزمات بنجاح، وليس من تلك الدول التي تتسبب أو تتأثر بها.
وفي نهاية تصريحه، شدد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، على أن الاتفاق بين إيران والولايات المتحدة مهم للغاية، وهو حاسم للمنطقة وقابل للتحقق، مبيناً في الوقت ذاته أن النجاح في مفاوضات فيينا سيؤثر إيجابا على المنطقة، كما سيخدم استقرار العراق.
ال التدريب وتطوير العمل في مكافحة الفساد وغسيل الأموال والجريمة المنظمة والمافيات.

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد النسائي في العراق يقيم محاضرة عن اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

بمناسبة حلول اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، أقام الاتحاد النسائي في العراق يوم الأ…