07/07/2021

فوج الشهيد اردغلا…التفاني في حماية ابناء شعبنا وكنائسه

في ظل استمرار سيطرة جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق الشمال السوري ولاسيما الريفين الغربي والشمالي لبلدة تل تمر، تستمر قوات الاحتلال في قصفها بنواحي البلدة، ولا سيما قرى شعبنا الآشوري في حوض الخابور، متسببة في تدمير العديد من الكنائس وتهجير لقرى شعبنا, قوات المجلس العسكري السرياني وبهدف الحفاظ على مكونات المنطقة وحماية اراضي الشمال السوري بشكل عام ومناطق حوض الخابور على وجه التحديد حملت على عاتقها مسئولية الدفاع عن المنطقة في وجه العدوان التركي وبهدف رصانة صفوفه والاستعداد للاستحقاقات القادمة, عمد المجلس الى افتتاح العديد من للأفواج العسكرية لعل أبرزها فوج الشهيد”أردغلا” الذي شارك في العديد من حملات المجلس في وجه مختلف التنظيمات الارهابية التي استهدفت مناطقنا.
وعن فوج الشهيد “اردغلا” وتاسيسه ومشاركته في الحملات العسكرية, قام مراسلنا “احمد سمعيلة” باعداد تقرير عن الفوج, وفي التقرير تحدث “نور” وهو قائد الفوج وقال : الأسباب التي قادتنا لتشكيل هذا الفوج العسكري بسبب التطورات التي طرأت على المنطقة انذاك وبالخصوص بسبب الهجمات على أبناء شعبنا التي زرعت فيه الخوف والرعب، مما أدى إلى تشكيل قوة العسكرية، فنحن الان هنا جاهزون على أتم الاستعداد بأن نحافظ على أبناء شعبنا ونقدم لهم المساعدة إذا احتاج الأمر, وبالإضافة لحماية ومساعدة الشعوب التي تعيش معنا.
واضاف قائد الفوج : إن الخطط التي قدمتها القيادة المجلس العسكري السرياني هي بناء قوى عسكرية للمجتمع بشكل عام، وخصوصا أبناء المجتمع الاشوري السرياني الكلداني والأرمني ايضا من أجل الحفاظ عليه، وتم إنشاء عدة مراكز ونقاط وافواج عسكرية من أجل حماية هذه المجتمعات، ومنها فوج “اردغلا” الذي سمي بهذا الاسم نسبة إلى الشهيد “اردغلا” الذي قدم روحه الطاهرة من أجل الحفاظ على أبناء المجتمع، وقدم الحماية للمجتمع من أجل بناء مجتمع حر ديمقراطي.
وتابع “نور” عن اخر مشاركات الفوج, وقال : ومن الاعمال التي قام وشارك بها الفوج تقديم المساعدة لقوات الأمن الداخلي ومنها عملية السلام والأمن التي حدثت في مخيم الهول، كما وقمنا بتمشيط مخيم الهول بشكل كامل من المنظمات الإرهابية التابعة لخلايا داعش الإرهابية، ونحن على أتم الجاهزية الكاملة, لاي حملات اخرى وفي حين يحتاج الوضع حماية أبناء المجتمع وفي أي خطر يهددهم.
الرفاق داخل فوج الشهيد “اردغلا” معنوياتهم عالية جدا، خضعنا لعدة دورات عسكرية ومنها اختصاصات بما يؤدي إلى تطور القوة العسكرية وكيفية الحرب وتعليم فنون الحرب، ونحن نعاهد وعوائل الشهداء بأننا سائرون على طريق الشهداء من أجل حماية أبناء المجتمع والحفاظ عليه حتى يعم الأمان في شمال وشرق سوريا بشكل كامل.
وفي مقابلة مع “نينوس” الاداري في الفوج تطرق للحياة العسكرية والتدريبات التي يتلقونها وقال : فوجنا تابع بشكل رسمي للمجلس العسكري السرياني, نحن هنا قوات عسكرية جاهزة لأي مهمة عسكرية، وبخاصة لحماية المكون السرياني الآشوري السرياني الكلداني والأرمني.
كقوات داخل الفوج نعيش حياة طبيعية، نعيش مع بعضنا كرفاق بدون أي مشاكل, كما ونخضع لدورات سياسية عسكرية فكرية لنكون جاهزين لأي عمل طارئ قد يحدث، وجاهزون أن ندافع عن الأرض وعن الشعوب بشكل عام وعن الكنائس وعن المدن والقرى بشكل عام في شمال وشرق سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…