08/07/2021

تحركات أمريكية إسرائيلية بشأن الملف النووي الإيراني

أثارَ الإعلانُ الإيرانيُ بالتوجهِ نحوَ تصنيعِ معدنِ اليورانيوم بنسبةِ عشرينَ بالمئةِ مخاوفَ لدى الدولِ الغربيةِ وعلى رأسِها الولاياتُ المتحدة، خاصةً مع توقفِ المفاوضاتِ حولَ العودةِ للاتفاقِ النووي، وبهذا الصدد، قال “نيد برايس” المتحدثُ باسمِ الخارجيةِ الأمريكيةِ في مؤتمرٍ صحفي، إنّ لا شيءَ مؤكدٌ في عالمِ الدبلوماسية، لكنني أعتقدُ أنّ لدينا كلَ التوقعاتِ بأنّ جولةً سابعةً من المحادثاتِ ستُعقدُ في الوقتِ المناسب، مضيفاً بأنّ الفريقَ الأمريكيَ يتطلع للمشاركةِ في الجولةِ التاليةِ من المفاوضات.
ومن جهةٍ أخرى، قال السيناتورُ الأمريكيُ الديمقراطي “بين كاردان” لوكالةِ “فرانس برس”، إنّ الظروفَ التي جرى فيها إبرامُ الاتفاقِ عامَ ألفينِ وخمسةَ عشر، ليست ذاتَها الآن، وأي جهودٍ لإعادةِ إحياءِ الاتفاق عليها مراعاةُ ذلك التغيير.
واعتبرَ “كاردان” أنّ الكونغرس متفقٌ على عدمِ الاكتفاءِ بالتواريخِ النهائيةِ المنصوصِ عليها في الاتفاق، في إشارةٍ لتمديدِ العملِ بالقيودِ المفروضةِ على النشاطِ النووي الإيراني، حتى بعدَ انتهاءِ سريانِها.
وفي ذات السياق، ومن الجانبِ الإسرائيلي، قال مسؤولونَ إسرائيليون إنّ رئيسَ الوزراءِ الإسرائيلي “نفتالي بينيت”، أطلق مراجعةً للسياسةِ المتبعةِ تجاهَ إيران، وخاصةً فيما يتعلقُ بالنووي الإيراني والسياسةِ الإسرائيليةِ إزاءَ سلوكِ إيرانَ وميليشياتِها في المنطقة، وذلك قبيلَ لقائِه الأولِ مع الرئيسِ الأمريكي “جو بايدن” في أواخرِ الشهرِ الجاري.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة تنشر تقريراً يثبت تورط تنظيم داعش بتطوير الأسلحة الكيماوية

نشر فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة، تقريراً تضمن أدلة تؤكد قيام تنظيم داعش الإرهابي جرائم ض…