09/07/2021

الرئيس الأمريكي يوضح موقف بلاده تجاه أفغانستان

على خلفيةِ سيطرةِ حركةِ “طالبان” على قسمٍ كبيرٍ من الأراضي الأفغانية، والتي جاءت كنتيجةٍ لانسحابِ القواتِ الأمريكيةِ وقوات حلفِ “الناتو” من أفغانستان، قال الرئيسُ الأمريكي “جو بايدن” في تصريحٍ له يوم الخميس، إنّ الحركةَ وصلت لأقوى مستوياتِها عسكرياً منذُ عامِ ألفينِ وواحد.
وعن سببِ سحبِ قواتِ بلادِه من أفغانستان، قال “بايدن” إنّه لن يرسلَ جيلاً آخرَ من الأمريكيينَ إلى الحربِ في أفغانستان، وسننهي أطولَ حربٍ خاضتها الولاياتُ المتحدة، مضيفاً بأنّ دخولَ أفغانستان قبلَ عشرين عاماً، لم يكن من أجلِ بناءِ الأمة، فهذا حقُ ومسؤوليةُ الشعبِ الأفغاني وحدَه.
وبشأن مستقبل البلاد، قال “بايدن” إنّ الحكومةَ الأفغانيةَ لن تنهار، وسيطرةُ الحركةِ على البلادِ ليست أمراً حتمياً، معرباً عن عدمِ ثقتِه بالحركة، بل بالقواتِ الأفغانية.
وشدد “بايدن” على استمرارِ “واشنطن” بالعملِ للإفراجِ عن الأمريكيينَ المحتجزين في أفغانستان، ووعد بإعطاءِ الأفغانِ الذين تعاونوا مع القواتِ الأمريكية، تأشيراتِ دخولٍ إلى الولايات المتحدةِ بأقربِ وقت.
تصريحاتُ “بايدن” هذه، تأتي تزامناً مع أنباءٍ أكدت سيطرةِ حركةِ “طالبان” على معبرَين حدودييَن من أصلِ ثلاثة معابرٍ بين أفغانستان وإيران، وهما كلٌ من معبرِ “إسلام قلعة” و”أبو نصر فراهي”
وكانت وسائلُ إعلامٍ إيرانيةٌ أفادت سابقاً بأنّ مئاتٍ من الجنودِ الأفغان، لجأوا إلى الجانبِ الإيرانيِ من الحدودِ بعد سيطرةِ الحركةِ على المعابر.

‫شاهد أيضًا‬

خمسة مطالب للبرلمان الألماني من الاتحاد السرياني الأوروبي وحزب اتحاد بيث نهرين الوطني

في مستهلِّ رسالتِهما، قال الاتحاد السرياني الأوروبي وحزب اتحاد بيث نهرين الوطني، إنّه نتقد…