09/07/2021

القبض على 11 مشتبه به في عملية اغتيال رئيس هايتي

على خلفية اغتيال رئيس هايتي، جوفينيل مويس، الذي يبلغ من العمر ثلاثٍ وخمسين عاماً، وذلك عن طريق قتله بطلقات نارية، بعد هجوم مجموعة من المسلحين على منزله في بورت أوبرينس، الأربعاء الفائت، تم إلقاء القبض على أحد عشر شخصاً مشتبهاً بهم في عملية الاغتيال تلك، كانوا مختبئين في مبنى السفارة التايوانية في هايتي.
هذا وأخطرت الشرطة الهايتية، صباح الخميس، الدبلوماسيين التايوانيين برغبتها في دخول أراضي السفارة للبحث عن المشتبه بهم، ونظراً لعلاقات الصداقة والشراكة التي تربط البلدين منذ فترة طويلة، أعطت السفارة موافقتها على الفور وسمحت للشرطة بإجراء عملية البحث والقبض على المشتبه بهم، وذلك بحسب البعثة الدبلوماسية التايوانية.
وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع الكولومبي إن عسكريين متقاعدين من كولومبيا يشتبه في أنهم قتلوا الرئيس الهايتي مويس، فيما أعلنت السلطات في هايتي أن الأجهزة الأمنية تعرفت على ثمانٍ وعشرين من الجناة، ستٍ وعشرين منهم من مواطني كولومبيا.
والجدير بالذكر، أنه عثر على آثار اثنا عشرة طلقة في جسد رئيس هايتي، حسب ما قال القاضي كارل هنري ديستين لجريدة نوفيليست، بينما نقلت زوجته، مارتين مويس البالغة من العمر سبعٍ وأربعين عاماً، إلى ولاية فلوريدا الأميركية، حيث يقال إن حالها الصحية خطيرة، لكن مستقرة.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة تنشر تقريراً يثبت تورط تنظيم داعش بتطوير الأسلحة الكيماوية

نشر فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة، تقريراً تضمن أدلة تؤكد قيام تنظيم داعش الإرهابي جرائم ض…