09/07/2021

الكويت تعرب عن قلقها البالغ إزاء مصير جميع المفقودين نتيجة الصراع الدائر في سوريا

في جلسة مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، كشف سفير الكويت عن أن تقارير اللجنة المستقلة أشارت إلى عمليات اختفاء قسري واسعة النطاق، جرت عمداً على مدى العقد الماضي، وعلى نطاق واسع في سوريا، وأن عشرات الآلاف من الرجال والنساء والفتيان والفتيات اللائي تم احتجازهن ما يزالون مختفين قسرياً، داعياً أطراف النزاع إلى اتخاذ خطوات للحيلولة دون فقدان الأشخاص نتيجة للنزاع المسلح، والإفراج الفوري عن الأفراد، وتقديم الدعم للضحايا، بالإضافة إلى ضرورة اتخاذ خطوات عاجلة وشاملة للكشف عن مصير المفقودين.
كما وشدد السفير، على ضرورة تسهيل وصول المساعدات إلى النازحين داخلياً والمناطق المحاصرة دون تحيز أو تمييز، مؤكداً أن ملايين السوريين يعانون من شح المستلزمات الأساسية في البلاد.
يأتي ذلك فيما أشار نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إلى أن الشعب السوري تعرّض للوحشية من قبل نظام الأسد.
وحول إغلاق معبر باب الهوى، لفت برايس، إلى أن ما يسعون للقيام به هو مساعدة الشعب السوري، الذي يتعرض الملايين منه لخطر المجاعة إذا سمح بانتهاء هذا المعبر الإنساني المتبقي الأخير بشكل مخجل ومأساوي.
هذا ومن جهته، أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، أن انعدام الأمن الغذائي قفز بنسبة أربعين بالمئة هذا العام، إذ أدت زيادات أسعار الغذاء إلى تفاقم الضغوط جراء الصراعات وتغير المناخ وكورونا، مشدداً على أن عدداً قياسياً يبلغ مئتين وسبعين مليون شخص يعانون هذا العام، أو معرضون لخطر المعاناة من انعدام الأمن الغذائي الحاد، الذي يعرف بأنه أي نقص في الغذاء يهدد الأرواح أو مصادر الرزق أو كليهما.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…