10/07/2021

ليلوى العبدالله: تحركات خلايا داعش لازالت مستمرة في دير الزور محاولةً ضرب الأمن والسلم الأهلي

في تصريح لها فيما يتعلق بانتهاء حملة القضاء على داعش، والتي دخلت في مناطق شمال وشرق سوريا عموماً ومنطقة دير الزور خصوصاً مرحلة جديدة، كشفت القيادية في مجلس دير الزور العسكري، ليلوى العبدالله، عن أن تحركات خلايا داعش لازالت مستمرة في منطقة دير الزور، محاولةً ضرب الأمن والسلم الأهلي من خلال عمليات الاغتيال والتفجيرات التي تمارسها.
ونوهت القيادية، بأن نشاط الخلايا الإرهابية في الآونة الأخيرة، بات يستهدف القوات العسكرية عموماً إضافة لأعضاء وموظفي الإدارة الذاتية كما يستهدف شيوخ ووجهاء العشائر، حيث تم اغتيال العديد من الشخصيات الفاعلة عسكرياً واجتماعياً بهدف نشر الفوضى وزعزعة الأمن في المنطقة بما يتماشى مع أجندات داعميهم ومموليهم وعلى وجه الخصوص الاحتلال التركي الذي يُسهم في إمدادهم عسكرياً ولوجستياً بهدف ضرب منظومة الأمن والسلم الأهلي والتعايش المشترك.
كما وبيَّنت ليلوى العبدالله، أنَّ قوات مجلس دير الزور العسكري مستمرة في العمل والبحث عن خلايا داعش واستئصالها وهدم أوكارها وملاحقة بقاياهم لفرض الأمن في المنطقة، كان آخرها حملة تمشيط منطقة البصيرة والتي تعتبر من المناطق الأكثر سخونة لما تشهده من تغلغل لإرهابيي داعش وزيادة نشاطهم فيها، مشددة في الوقت ذاته على أنهم مستمرون بملاحقة فلول هذه الخلايا والقضاء عليها وفرض الأمن في المنطقة وتحقيق الحياة الحرة الكريمة التي يكسوها الأمن والأمان.
وفي سياق متصل، وفي حديث للصحفيين، أكد القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي، جوي هود، بأن بلاده ستعمل مع قوات سوريا الديمقراطية لمواجهة داعش ولن تخرج من شمال وشرق سوريا، مؤكداً بأن سياسات واشنطن لا تهدف لتغيير الحكومة في دمشق، وإنما إلى تغيير سلوكها عبر عملية سياسية تقودها الأمم المتحدة وتؤدي لحماية الشعب.

‫شاهد أيضًا‬

قيادي في المجلس العسكري السرياني يؤكد أهمية استذكار أحداث الخابور 2015

بمناسبة الذكرى السنوية لاجتياح قرى الخابور، أجرت فضائية “سورويو” لقاءً مع القي…