11/07/2021

الإدارة الذاتية تطالب بإعادة النظر في قرار مجلس الأمن الدولي الأخير

أصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بياناً، أعلنت فيه عن رفضها لقيام مجلس الأمن الدولي بتمديد القرار ألفين وخمسمئة وخمس وثمانين، والمتعلق بإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر معبر باب الهوى المحتل تركياً، لمدة ستة أشهر قابلة للتمديد.
واعتبرت الإدارة بأن هذا القرار هو بمثابة عقوبة بحق خمسة ملايين إنسان في شمال وشرق سوريا، ولا يراعي الوضع الإنساني في سوريا، ويعمق المأساة الإنسانية مع استمرار الحصار المفروض على المنطقة من كافة الجهات.
وأشار البيان إلى تأزم وضع المخيمات في مناطق الإدارة الذاتية والتي تحوي أكثر من خمسة عشر مخيماً، تضم أجانب وعراقيين.
وتابع البيان “لسنا ضد إيصال المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوري من أي معبر كان، لكننا ضد ازدواجية المعايير والتهديد الكبير للوضع الإنساني، خاصة في المناطق التي هزمت تنظيم داعش”.
كما أعلنت الإدارة الذاتية عن رفضها لقبول بعض الأطراف للإجراءات الروسية-التركية وتحديداً أمريكا، وحمّلت المؤسسات الأممية مسؤولية ما ينتج من تبعات لهذا القرار السياسي.
واختُتم البيان بطلب إعادة النظر في هذا القرار الجائر مع التأكيد على إعادة فتح معبر تل كوجر ( اليعربية ).

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…