13/07/2021

واشنطن تدعم الجيش الأفغاني وطالبان تتكبد خسائر فادحة

في الوقتِ الذي تستمرُ فيه القواتُ الأمريكيةُ بالانسحابِ من أفغانستان، والذي من المفترضِ استكمالُه نهائياً في أواخرِ شهرِ آبَ المقبل، نُظِمَ حفلٌ في السفارةِ الأمريكيةِ في “كابل” حضرَهُ كبارُ العسكريين والمسؤولين الأفغان، جرى فيه تسليمُ قائدِ القواتِ الأمريكيةِ والأطلسيةِ في أفغانستان “أوستن ميلر” مهامَه، إلى “كينيث ماكينزي” قائدِ القيادةِ الأمريكيةِ الوسطى.
وجاءَ تسليمُ “ميلر” لمهامِه تزامناً مع أعنفِ هجومٍ تشنُه حركةُ “طالبان” في البلاد، والذي تمكنت من خلالِه من السيطرةِ على مناطقَ واسعةٍ من الأراضي الأفغانية.
ونتيجةً لتقدمِ “طالبان” المتسارع، ورغمَ سحبِ القواتِ الأمريكية، أعلنت “واشنطن” تقديمَ سبعٍ وثلاثينَ طائرةً مروحيةً من طرازِ “بلاك هوك” للجيشِ الأفغاني، وأوضح المتحدثُ باسمِ وزارةِ الدفاعِ الأمريكية “جون كيربي”، أنّ تلك الطائراتِ ستضاعفُ قدرةَ طائراتِ الجيشِ الأفغاني، مضيفاً بأنّ بلادَه ستمنحُ الجيشَ الأفغانيَ ثلاثَ طائراتٍ هجوميةٍ أخرى من طرازِ “سوبر توكانو”، ما يزيد من تفوقِه العسكري.
ومن جانبٍ آخر، وفيما تحققُ “طالبان” مكاسباً في معظمِ الأراضي الأفغانية، إلّا أنّها تتكبدُ خسائرَ أيضاً، حيث أعلنت الخارجيةُ الأفغانيةُ أنّ قواتِ الأمنِ قضت على “كاري شاغاسي” رئيسُ المخابراتِ في حركةِ “طالبان”، خلال كمينٍ نصبته له في قريةِ “محمد أغاهي” بإقليمِ “لوجار”
وفي شرقِ البلاد، وتحديداً في منطقةِ “ألينغار” بولايةِ “لغمان”، نجحت القواتُ الأفغانيةُ بقتلِ القياديِ في حركةِ “طالبان” المدعو “عزيز رحمن”، وقالت وزارةُ الدفاعِ الأفغانيةُ في بيانٍ لها، إنّ “رحمن” كان متورطاً في قتلِ مدنيين أبرياء، وأنشطةٍ إرهابيةٍ كثيرةٍ في “لغمان”

‫شاهد أيضًا‬

وثيقة مسربة تكشف عن امتعاض المرشد من عجز النظام عن قمع الاحتجاجات.

تحدثت مواقع إيرانية معارضة للنظام الإيراني عن وثيقة مسربة أعدتها وكالة الأنباء الرسمية للق…