16/07/2021

إبراهيم مراد.. النظام الفيدرالي هو الحل الأنسب للبنان

تعليقاً منه على فشلِ الساسةِ اللبنانيينَ في التوصلِ لصيغةٍ مشتركةٍ حولَ الحكومةِ الجديدة، قال رئيسُ حزب الاتحادِ السرياني العالمي "إبراهيم مراد"، إنّ الطريقةَ المتبعةَ في التشكيلِ لم تعد تُجدي نفعاً، محملاً مسؤوليةَ استمرارِ الأزمةِ لإيرانَ وأتباعِها في لبنان.

على الرغمِ من إدلاءِ عددٍ من المسؤولينَ الغربيين والعرب بتصريحاتٍ عبروا فيها عن خيبةِ أملِهم بفشلِ السياسةِ اللبنانيينَ بتشكيلِ الحكومة، والتي جاءت عقبَ تقديمِ رئيسِ الوزراءِ المكلف “سعد الحريري” اعتذارَه عن التشكيل، إلّا أنّه لم يصدُر أي ردِ فعلٍ من قبلِ الأحزابِ اللبنانية، باستثناءِ حزبِ الاتحادِ السرياني العالمي، حيث نشر رئيسُه “إبراهيم مراد” منشوراً عبرَ “فيسبوك”، قال فيه إنّه لا ينبغي التوقفُ عن المحاولةِ والاستسلام، بل يجبُ الاستمرارُ بالمطالبةِ حتى تحقيقِ النتائجِ المرجوة.
وأضافَ معلّقاً على فشلِ “الحريري” ورئيسِ الجمهورية “ميشيل عون” وأعوانهما في التوصلِ لاتفاقٍ بالقول، إنّ تلكَ الطريقةَ لن تُجدي نفعاً، ولا حلَ جذري سوى باعتمادِ الفدراليةِ أو الكونفدراليةِ في لبنان، ودوماً نقولُ إنّ لبنانَ والقصرَ الجمهوريَ في بعبدا وكافةَ المؤسساتِ اللبنانية، تخضعُ للاحتلالِ الإيراني، كما أنّ الشعبَ اللبنانيَ بأكملِه باتَ أسيراً لذلك الاحتلال، وذلك عبرَ الثنائي الشيعي “حركة أمل” و”حزب الله”
واختتم “مراد” بالقول، إنّ مقاومةَ الاحتلالِ الإيراني حقٌ وواجبٌ وطنيٌ وأخلاقي.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من الإدارة الذاتية يلتقي مع مسؤولين وأعضاء لجنة العلاقات الدولية للحزب اليساري اللوكسمبورغي

لقاء الادارة الذاتية مع أعضاء لجنة العلاقات الدولية للحزب اليساري اللوكسمبورغي، عقد يوم ال…