02/08/2021

انعقاد الاجتماع السنوي للمجالس العسكرية وتعيين آرام حنا متحدثاً رسمياً لقسد

بحضور القائد العام للتحالف الدولي الجنرال پول تي كالفيرت عقدت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية الاجتماع السنوات لمجالسها العسكرية التابع. وذلك يوم أمس الأحد في مدينة الحسكة .
حيث حضر الاجتماع العديد من الشخصيات السياسية والعسكرية وممثلي الأحزاب السياسية من مختلف مكونات الشمال السوري .
ليبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثم القاء كلمة من قبل الجنرال مظلوم عبدي والذي تحدث عن عدة محاور رئيسية كما ورحب باسم القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية بكافة مسؤولي الأحزاب السياسية ومسؤولي المجالس العسكرية التابعة لقسد ، هذا و اشار عبدي في حديثه :وبعد اخر اجتماع للقوات تعرضت مناطق الشمال السوري للغزو التركي وقد تمكنت قسد من مجابهة تلك التحديات بفضل مكونات شعبنا ، وجهود مقاتلينا ولا سيما الشهداء الذين ضحوا بأغلى ما يملكون .
تنظيم داعش لازال يشكل الخطر الاكبر للمنطقة وتهديد للعالم بالاجمع ، لذلك نحن ك قسد مستمرون مع شركائنا في التحالف الدولي في محاربة داعش .
وأكد عبدي خلال حديثه بأن هذه المرحلة لا تقتصر على الأساليب العسكرية انما باتت بحاحة ماسة للحلول السياسية .
ونوه الى ضرورة تطوير البنية التحتية وتحسين معيشة المواطنين كون الشعب سندنا في دحر الارهاب ، مشيرا بأن الشعب هو السلاح للتقدم في المجالات السياسية والعسكرية والخدمية .
هذا وطالب عبدي المجتمع الدولي بتقديم المزيد من الدعم المادي والمعنوي للادارة الذاتية بهدف تحسين ظروف السحون والمخيمات .
كما وسلط الضوء على عمليات التغيير الدميوغرافي في مناطقنا مبينا بأن تحرير المتاطق المحتلة واعادة اللاجئين الى مناطقهم هي نقطة رئيسية على رأس اولوياتنا
من جانبه ألقى قائد قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب، الجنرال بول تي كالفيرت، كلمة والتي أكد من خلالها بأن الشراكة بين التحالف الدولي وقسد مستمرة، وقال “التحالف يدعمكم ويدعم قوات سوريا الديمقراطية 100%”.
وتوجه كالفيرت ()، بالشكر إلى قوات سوريا الديمقراطية على الجهود التي بذلتها في دحر داعش، وقال: “شرف لي أن أتكلم أمامكم؛ أمام هؤلاء الذين دافعوا وضحّوا كثيراً ضد داعش”.
وأوضح كالفيرت خلال الاجتماع أن داعش انتهت جغرافياً نتيجة الشراكة بينهم وبين قوات سوريا الديمقراطية.
مؤكداً أن الشركة “مستمرة حتى هزيمة داعش”.
من جانب أخر قامت قسد باعادة هيكليتيها وترصين صفوفها باحداث بعض التغييرات في الهيكلية العامة لقسد أبرزها تعيين القيادي آرام حنا من قوات المجلس العسكري السرياني متحدثا رسميا لقوات سوريا الدميقراطية .

‫شاهد أيضًا‬

لجنة “أطفال شلير” تدعو لوقف استهداف تركيا أطفال شمال شرقي سوريا

أصدرت لجنة أطفال شلير، بياناً للرأي العام في مخيم سري كانيه شرقي الحسكة، شمال شرقي سوريا، …