03/08/2021

اتحاد بيث نهرين الوطني يستذكر الابادة الاليمة للايزيديين في بيان له

بمناسبة الذكرى السابعة لهجوم تنظيم “داعش” الإرهابي على سنجار عام الفين واربعة عشر, اصدر اتحاد بيث نهرين الوطني في العراق بيانا, قال فيه : نستنكر في مثل هذا اليوم الفاجعة الأليمة التي لحقت بإخواننا الإيزيديين والسريان في قضاء سنجار مكونان من مكونات الشعب العراقي, بعدما سيطر تنظيم داعش على عدة مدن في الوطن تحت أنظار الحكومة الإتحادية اذ نستغرب في حينها والى يومنا هذا كل هذه المجازر والأفعال الشنيعة؛ أن يقوم بها تنظيم عسكري قليل العدد؛ ولم تستطع القوات العسكرية بجميع صنوفها وتجهيزاتها أن تقف بوجهه؛
واضاف البيان : إذ وجه هجومه في يوم الثالث من آب 2014 على الأخوة الإيزيديين في بلدة سنجار والمجمعات والقرى العديدة التابعة لها وقتل الآلاف من الرجال والنساء والأطفال وسبي وأسر الآلاف من الرجال و النساء والأطفال؛ وتشريد الآلاف من الإيزيديين وأنهى وجود الإيزيديين والسريان .
وعن وضع الشعب الايزيدي الان قال البيان : ما زالوا يعيشون حالة من الهجرة القسرية وعدم الاهتمام بملف تعويضهم فيما لحق بهم من أضرار معنوية ومادية وبشرية واقتصادية؛ وإضافة الى ذلك نجد استمرار تهميش إرادتهم السياسية وتغييبها عن الساحة السياسية العراقية وعدم تفعيل المواد الدستورية المعنية بهم وبمناطقهم وهذا أيضا يعتبر نوع اخر من الظلم يضاف الى الإبادة والتشجيع اكثر على هجرتهم خارج وطنهم .
كما ووجه البيان رسالة وقال : نوجه رسالتنا الى الحكومة الإتحادية وحكومة اقليم كردستان والحكومات المحلية بأخذ قضية هذه الشعوب بجديّة تامة وإنهاء مأساتها كونها جزءاً لا يتجزأ من باقي الشعب العراقي.
وختم البيان : نناشد الأمم المتحدة للنظر في قضيّة سنجار والشعب الإيزيدي والشعب الكلداني السرياني الآشوري والإعتراف بالجينوسايد الذي جرى بحقهم؛ والضغط على حكومة العراق لتطبيق النظام السياسي الفدرالي الديمقراطي وإنهاء حالة الشعب العراقي الماساوية.

‫شاهد أيضًا‬

الأحزاب السريانية في العراق تنتقد قرار المحكمة الاتحادية وتعتبره مخالفة دستورية

في بيانٍ لها، استنكرت أحزابُ الشعبِ السرياني الكلداني الآشوريِّ الستةِ في العراق، وهي كلٌّ…