06/08/2021

شبيبة بغديدا تقيم فعالية خاصة في الذكرى السابعة لإبادة سهل نينوى

بحلول الذكرى السابعة على إبادة سهل نينوى وما تبعه من تهجيرٍ قسري لشعبنا السرياني الكلداني الآشوري، أقامت شبيبة بغديدا فعالية خاصة بعنوان “الذين يزرعون بالدموع يحصدون بالترنيم”، استمرت ليومين.
تضمن اليوم الأول من الفعالية المقامة بكنيسة مار يوحنا أمسية ترانيم دينية، في حين تضمن اليوم الثاني صلاة سجود للقربان المقدس في كنيسة مار يوحنا ثم تطواف إلى الصليب المقدس في مدخل بغديدا.
شارك في الاستذكار أبناء بلدة بغديدا مع الكهنة والرهبان والراهبات، كما كان لراعي أبرشية الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك المطران مار يوحنا بطرس موشي، كلمةً تحدث فيها عن محبة أهل بغديدا لمنطقتهم وإيمانه بالسيد المسيح، واختتمت الفعالية بشعلة الرجاء.
ويُشار إلى أنه في عام ألفين وأربعة عشر، شن تنظيم داعش الإرهابي هجوماً عنيفاً على مدينة الموصل ومناطق سهل نينوى، واحتل مناطق شعبنا السرياني الاشوري الكلداني، وقام بتهجير الآلاف، مقترفاً جرائم عديدة بحق شعبنا والشعب الايزيدي.

‫شاهد أيضًا‬

لقاءٌ يجمع بطريركَي كنيسة بابل للكلدان وكنيسة المشرق الآشورية

بغرضِ توطيدِ العلاقاتِ بين الكنيستين، وبحثِ سبلِ التعاونِ بينهما، استقبل غبطةُ البطريرك ال…