13/08/2021

السودان يقرر تسليم الرئيس السوداني السابق لمحكمة الجنايات الدولية

تتهم محكمة الجنايات الدولية، الرئيس السوداني المعزول “عمر البشير” وعدد من المسؤولين، بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، خاصة في إقليم دارفور جنوب السودان, وبعد ان انضم السودان الى نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية في الاسبوع الماضي, قرر تسليم الرئيس السوداني المعزول، واثنين من مساعديه للمحكمة الجنائية الدولية.
جاء هذا القرار بعد ان أجرت وزيرة الخارجية السودانية، “مريم الصادق المهدي”، مباحثات مع المدعي العام للمحكمة الدولية، “كريم خان”، في العاصمة الخرطوم، أعلنت خلالها تعاون بلادها مع المحكمة، حيث أكد “خان” أهمية اتخاذ خطوات عملية لإنصاف ضحايا الحرب في “دارفور” ومحاسبة المسؤولين عن الجرائم الدولية التي ارتكبت بحقهم.
ومن جهتها أعربت الولايات المتحدة عن ترحيبها بقرار السودان تسليم الرئيس المعزول عمر البشير واثنين من مساعديه إلى المحكمة الجنائية الدولية التي تتهمهم بارتكاب إبادة وجرائم ضد الإنسانية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، “نيد برايس”: نحث السودان على مواصلة التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية من خلال تسليم الأشخاص المطلوبين وتشارك الأدلة معها.
وأضاف “برايس”، أنه من شأن ذلك أن يشكل تقدماً كبيرا للسودان في مكافحته عقودا من الإفلات من العقاب.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس بيث نهرين القومي يصدر بياناً بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم

قال مجلس بيث نهرين القومي في بيانه الصادر، إن “معنى يوم 21 من شباط/فبراير يوم اللغة …