16/08/2021

لجان التفاوض تعلن عن بدء تسوية أوضاع المطلوبين وتسليم سلاحهم في درعا

لجان التفاوض أعلنت عن بدء تسوية أوضاع المطلوبين وتسليم سلاحهم في درعا وتخيرهم إما الاستسلام أو التهجير أو الملاحقة، وبحسب ما نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن الاتفاق يقضي بتهجير المطلوبين، وهناك حافلات خضراء سيتم تجهيزها لنقلهم، فيما يجب على المطلوبين تسليم سلاحهم لقوات النظام السوري وذلك في مدرسة زنوبيا تحديداً، بالإضافة لنقل المدنيين الغير مطلوبين للنظام من درعا البلد عن طريق معبر السرايا.
وأضافت مصادر المرصد بأن كل من يرغب بالبقاء دون تسوية وضعه يعتبر إرهابياً وملاحقاً من قبل روسيا، كما أن القوات الروسية ستشرف على تنفيذ الاتفاق الذي يمتد لـ15 يومًا
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، وصلت 4 حافلات نقل داخلي خضراء وعدة سيارات تحمل أشخاص يرجح أنهم مراسلون لوسائل إعلام تابعة للنظام السوري، لنقل الصورة أثناء خروج المحاصرين في درعا البلد إلى الحافلات، أو إلى أحياء درعا المحطة، وكانت حينها دورية للقوات الروسية قد وصلت، مع 4 حافلات إلى حاجز السرايا الذي يفصل في درعا البلد عن درعا المحطة.
وأفادت معلومات بأن الوفد الروسي طرح عدة نقاط لحل الوضع الحالي في درعا، تتمثل بفك الحصار عن مدينة درعا البلد، وتمركز قوات الشرطة المدنية في عدة مواقع مع تسيير دوريات روسية، إضافة إلى سحب السلاح، وتهجير المطلوبين والمعارضين للاتفاق والذي يقدر عددهم بالعشرات.
هذا وكانت لجان التفاوض قد اتفقت مع الوفد الروسي على تحديد موعد جديد لجلسة تفاوض جديدة يوم أمس الأحد، يتبعها عدة لقاءات واتصالات بين الجانب الروسي واللجان المركزية في حوران، للتباحث حول نقاط المقترح الروسي، والاتفاق على إنهاء الوضع الحالي في درعا.

‫شاهد أيضًا‬

اختتام أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني باختيار رئاسة مشتركة جديدة

اختُتمت أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني في سوريا، بانتخاب رئاسة مشتركة ومجلس جد…