23/08/2021

آرام حنا يؤكد استمرار نضال قوات سوريا الديمقراطية ضد قوات الاحتلال التركي ومرتزقته

أكد المتحدثُ باسمِ قواتِ سوريا الديمقراطية "آرام حنا"، أنّ هجماتِ الاحتلالِ التركي الأخيرةَ تهدفُ لتدميرِ مشروع الإدارةِ الذاتية في شمال شرق سوريا، متعهداً باستمرارِ النضالِ ضد قوات الاحتلال، حتى تحريرِ كافةِ المناطقِ المحتلة.

في ظلِ ما تشهدُه مناطقُ شمالِ شرقِ سوريا من هجماتٍ وقصفٍ بربريٍ من قبلِ قواتِ الاحتلالِ التركي ومرتزقتِه، قال “آرام حنا” المتحدثُ باسمِ قواتِ سوريا الديمقراطية وعبرَ صفحتِه الرسميةِ على مواقعِ التواصلِ الاجتماعي، إنّ استمرارَ الانتهاكاتِ والهجماتِ على عمومِ مناطقِنا من “الشهباء” وصولاً إلى “زركان” و”تل تمر”، يدخل في إطارِ رغبةِ الاحتلالِ بضربِ إرادةِ شعبنا والإدارةِ الذاتيةِ الديمقراطية، وإيقافِ مساعي مجلسِ سوريا الديمقراطيةِ لإيجادِ اعترافٍ رسمي، والذي بات قريباً وحقيقةً لا يمكنُ إنكارُها.
وأضافَ “حنا” بأنّ قواتِ سوريا الديمقراطية ومن خلال تشكيلاتِها ومجالسِها العسكرية، لن تبخلَ بتقديمِ المزيدِ من التضحيات حتى تحقيقِ مطالبِ شعبِنا ورغبتِه بالعيشِ بحريةٍ وكرامة.
ووجه “حنا” دعوةً لأبناءِ شعبنا إلى الابتعادِ عن الأخبارِ الكاذبة التي تبثُها الجهاتُ المعاديةُ على وسائلِ التواصل الاجتماعي، والتي ترغبُ بخلقِ حالةٍ من الفوضى وانعدامِ الأمان.
وأكد دعمَ “قسد” لمقاومةِ قوات المجلسِ العسكري السرياني بشكلٍ مشتركٍ مع مجلسِ “تل تمر” العسكري، التي ترد على مصادرِ إطلاقِ النارِ بهدف ردعِ قوات الاحتلال ومرتزقته، وإيقافِ هجماتِهم ضد مناطقِنا، مشدداً على أنّ هذا حقٌ مشروعٌ للقوات، ولن تتوانى عن استعمالِه ضمن إطارِ الدفاعِ المشروع الذي تنص عليه كل الاتفاقياتِ والمعاهداتِ الدولية.
وعاد “حنا” ليؤكد أنّ “قسد” صاحبةُ أفعالٍ وليسَ أقوالاً فحسب، وأنّها لن تقف مكتوفةَ الأيدي حيالَ استمرارِ الهجمات، إذ تمتلك كل المقومات والكفاءةِ لمواجهةِ كل الأخطارِ المحدقةِ بشعبنا والوطن.
وفي ختامِ منشورِه، تقدم “حنا” بأحرِ التعازي لقواتِ سوريا الديمقراطيةِ وشعبِنا والقيادةِ العامة لوحداتِ حمايةِ الشعبِ والمرأة، باستشهاد عددٍ من القياديين، مؤكداً الاستمرارَ بالسيرِ على طريقهِم، متوعداً بتحريرِ كل المناطقِ المحتلةِ من “عفرين” حتى “رأس العين”، مهما طال الزمن.

‫شاهد أيضًا‬

لجنة “أطفال شلير” تدعو لوقف استهداف تركيا أطفال شمال شرقي سوريا

أصدرت لجنة أطفال شلير، بياناً للرأي العام في مخيم سري كانيه شرقي الحسكة، شمال شرقي سوريا، …