23/08/2021

تركيا تنتهك حرمة المقابر الأرمنية الكاثوليكية وتبني منازلاً قربها.

في إطار انتهاكها للمواثيق والمعاهدات الدولية ضاربة عرض الحائط معايير حقوق الانسان والقانون الدولي، قامت مؤسسة الإسكان التركية (توكي) ببناء منازل ضمن مقابر الأرمن الكاثوليك في مدينتي أنقرة ووان، رغم جميع الدعوات الرافضة لهذا الاعتداء السافر الذي لايراعي حرمة الموتى والمقابر.
نائب حزب الشعوب الديمقراطي HDP”جارو بايلان”، اتهم السلطات التركية بتعمدها العبث في المقابر الأرمنية الكاثوليكية، مؤكداً أن استمرار أعمال البناء والإنشاءات في المناطق المجاورة للمقابر يدمر الأصول الثقافية للبلاد، مطالباً السلطات المعنية بوقف هذه الأعمال فوراً.
“عمر فاروق غيرغيرلي” قال في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر: “هل تشعر المسيحية بعدم الأمان تحت الأرض في هذا البلد؟ انظروا إلى هذا؟! المقبرة الأرمنية الواقعة في إطار المساكن التي تبنيها مؤسسة توكي في حالة خراب تام، ما هذا؟ ألا يوجد مسؤول في فان لتفسير هذا؟
ويُشار إلى أن حزب العدالة والتنمية بقيادة زعيمه أردوغان، يعمل على محاربة الأصول الثقافية والتاريخية لشعوب وأقليات المنطقة، سعياً منه لتتريك البلاد ومحو تاريخها، تزامناً مع حملات الاعتقال والإبادة السياسية التي ينفذها الحزب بحق معارضيه السياسيين.
كما تعمل تركيا أيضاً على خلق عملية التغيير الديمغرافي والتاريخي في المناطق التي احتلتها من شمال شرق سوريا، بالإضافة لتدمير وسرقة آثارها التي تدل على الحضارة الإنسانية.

‫شاهد أيضًا‬

النائب السرياني “جورج أصلان” يسلط الضوء على قرارٍ يخص التعليم التركي

في آواخر كانون الأول من العام الماضي، أرسلت وزارة التعليم التركية كتاباً إلى إدارة التعليم…