31/08/2021

حزب الاتحاد السرياني العالمي يثمن مساعدات شعبنا في المهجر لأخوتهم في لبنان

أعربَ حزبُ الاتحادِ السريانيِ العالميِ عن شكرِه وامتنانِه لإدارةِ "قناةِ "سورويو" وأبناءِ شعبِنا في المهجر، على تقديمِهم المساعداتِ الإنسانيةَ لأخوتِهم في لبنان والذين يعانونَ من أزمةٍ اقتصاديةٍ خانقة، وقال رئيسُ الحزب "إبراهيم مراد" في تصريحٍ له، إنّ تلكَ المساعداتِ تساهمُ في تثبيتِ شعبِنا في أرضِه ووطنِه.

في تصريحٍ له، أعربَ رئيسُ حزبِ الاتحادِ السرياني العالمي “إبراهيم مراد”، عن بالغِ تقديرِه وشكرِه لقناةِ “سورويو” والقائمين عليها، على حملةِ التبرعاتِ الكبيرةِ التي نظمتها مساءَ أمس، لمساعدةِ شعبِنا في لبنان، والذي يعاني من أزمةٍ اقتصاديةٍ خانقة.
وأضافَ “مراد” بأنّ تلكّ الأزمةَ هي الأكبرُ في تاريخِ لبنان منذُ سياسةِ التجويعِ التي اتبعها الاحتلالُ التركيُ على مسيحيي لبنان.
ولفت “مراد” إلى أنّ حملاتِ التبرعاتِ والمساعداتِ التي تنظمها قناةُ “سورويو”، تساهم في التخفيفِ من آلامِ شعبِنا في كافةِ دولِ الشرق، وإنّ القناةَ تحملُ رسالةَ النضالِ في المجالاتِ السياسية والمجتمعية والثقافية والاقتصادية وغيرِها من المجالات.
وإلى جانبِ ذلك، تقدم “مراد” بالشكرِ الأكبرِ لأبناءِ شعبِنا في دولِ المهجر، واصفاً إياهمِ بالشعبِ المحبِ ودائمِ العطاء، مضيفاً بأنّهم ومن خلالِ مساعداتِهم المستمرة، يساهمون ويساعدون أخوتَهم في دولِ الشرقِ على التثبتِ في أرضِهم، في ظلِ الظروفِ الصعبةِ التي يعيشونَها، ولولا مساعداتِ شعبِنا في المهجر، لما تمكن حزبُ الاتحادِ السرياني العالمي من إكمالِ حملاتِ المساعداتِ التي يقدمها في لبنان وسوريا والعراق.
وفي ختامِ تصريحِه، قال “مراد” إنّ الشعبَ السريانيُ هو من الشعوبِ الغيورةِ التي تقدم معونتَها بمحبةٍ وإيمانٍ كبيرَين، يدلانِ على قيمِ الوطنيةِ والمسيحيةِ التي يتمتعُ بها، وأعلن “مراد” أنّ الحزبَ سيستمرُ بنضالِه حتى تحقيقِ أهدافِه بنيلِ شعبِنا حريةَ العيشِ في أرضِه التاريخيةِ بحريةٍ وكرامة.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة المسيحية تحذر مما يقدم إلى بكركي من مشاريع مشبوهة

انتقدت الجبهةُ المسيحيةُ في لبنان الوثيقةَ التي رفعَها “لقاء الهويةِ والسيادةِ”…