03/09/2021

نساء الدواعش يخلعن النقاب الأسود و يخضعن لدورات إعادة تأهيل في مخيم روج شمال وشرق سوريا

في تقريراً تلفزيوني أعده مراسل قناة الحرة الأميركية كشف فيه عن هويات نساء دواعش أحداهن تدعى استيل وهي من الجنسية الفرنسية ، والأخرى سارا من الجنسية الألمانية، خرجن من المناطقِ الخاضعة لسيطرةِ عناصر تنظيم داعش في أطرافِ مدينة دير الزور السورية في عام ٢٠١٧
و منذُ ذلك الوقت بدأت السيدتان بنقدِ أفكارِ و تعاليمِ التنظيم, و بعدَ تفكيرٍ عميق قررتا خلعَ النقابِ الاسود و البَدْءَ بحياةٍ اجتماعيةٍ جديدة في مخيمِ روج على أطرافِ مدينةِ ديريك شمال و شرق سوريا، وفقاً للتقرير
فيما استيل و سارا و غيرهٌنَ من زوجاتِ مقاتلي داعش اللواتي خرجنَ عن عاداتِ و تقاليدِ التنظيم
اتفقنَ على مواجهةِ بعضِ المتطرفاتِ اللواتي تتوعدنَ بحرقِ خيمهن
وبهذا الصدد صرحت استيل الفرنسية للحرة بأنه قبل 6 اشهر قررت خلع حجابها, و كانت ثورة كبيرة لها و لصديقاتها، و قررن ان يعيشن حياتهن و يشترن الثياب و يدخنن الأركيلة خارج الخيم ولكن الناس في المخيم لا يحبون ذلك
كما ان النساءُ المتبرجاتُ في المخيم تتحفظنَ على ذكرِ اسمائهُنَ الحقيقةِ ايضا, فالتهديداتْ قد تطالُ عائلاتهنَ خارجَ المخيم، وتضيف سارا الألمانية أنهن قرابة 15 سيدة في هذا المخيم , من دول مختلفة، وتشدد أنهن على كلمة واحدة و يد واحدة، وأنهم منفتحون لأي شخص يود الانضمام أليهن يتقبلونه
فيما يرى قِسمٌ من خبراءِ الارهاب أن خلعَ النقاب لعبةٌٌ من بعضِ زوجاتِ مقاتلي داعش لأقناعِ حكوماتِهنَ بإعادتهن و خاصةًً أن بعضهُنَ متهماتٌ بالتجنيد والدعوةِ لتنفيذِ هجماتٍ في دولٍ غربية
إلا أن موظفي المنظماتِ العاملةِ في المخيم يؤكدونَ إن قسماً كبيراَ من المهاجراتِ الاجانب يبدينَ نوعاَ من الندم و يحضرنَ دوراتً لإعادةِ التأهيل و التوعيةِ الاجتماعية بالإضافةِ إلى ممارسةِ الأنشطةِ الرياضة
هذا وتعد خطوةٌٌ هدفها حمايةُ النساءُ اللواتي يبحثنَ عن مستقبلٍ أفضل ل اولادهُن بعيداً عن ارهابِ داعش إلى أن تقومَ دولهم باستعادتهم إلى بُلدانهم الأصلية

‫شاهد أيضًا‬

اختتام أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني باختيار رئاسة مشتركة جديدة

اختُتمت أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني في سوريا، بانتخاب رئاسة مشتركة ومجلس جد…