08/09/2021

القوات العراقية ترد على الخروقات الامنية الاخيرة لتنظيم داعش

ردا على قتل خمسة عشر عسكريا من الجيش العراقي والشرطة الاتحادية بهجومين لتنظيم “داعش”, يوم الاحد, في محافظتي كركوك ونينوى, قال اللواء يحيى رسول، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، يوم الاثنين، في تصريح صحفي، أن “القائد العام للقوات المسلحة وجه بالقيام بعمليات نوعية لملاحقة بقايات داعش”.
وأضاف: أن الخرق الأمني في كركوك محاولة لعصابات داعش الإرهابية محاولة من التنظيم لإعطاء صدى إعلامي لنفسها, وهذا الخرق لن يمر بدون عقاب.
وأشار “رسول”، إلى وجود خطط ستراتيجية أعدت لتأمين المناطق الفاصلة بين كركوك وديالى وصلاح الدين.
و لذلك انطلقت عملية عسكرية لملاحقة عناصر تنظيم “داعش” شمالي البلاد, وهذا بحسب بيان لخلية الاعلام الامني الحكومية.
وذكرت الخلية في بيانها : “شرعت قطعات من الجيش العراقي والشرطة والحشد الشعبي، وبإسناد جوي من قبل طيران الجيش وطيران التحالف الدولي، بتنفيذ عملية تطهير وتفتيش الحدود الفاصلة بين قيادات عمليات صلاح الدين وسامراء وديالى ضمن منطقة حاوي العظيم”.
ياتي هذا في حين ذكر مراسل “RT”، أن عبوة ناسفة انفجرت على رتل تابع للتحالف في محافظة بابل، خلال قدومه من جنوبي البلاد إلى القواعد العسكرية وسط العراق.
وأضاف: أن الانفجار الذي نفذه فصيل (أصحاب الكهف)، لم يتسبب بأي خسائر بشرية.

‫شاهد أيضًا‬

حزب اتحاد بيث نهرين الوطني يعقد مؤتمرَه الخامس والأول بعد التأسيسي

تحت شعار “نضالنا السياسي القومي الوطني الإنساني أملُ شعبنا الكلداني السرياني الآشوري…