10/09/2021

سيهانوك ديبو يؤكد إنهم بصدد تغييرات وطنية سورية

حول التطورات في سوريا ومناطق شمال شرق سوريا، ذكر سيهانوك ديبو أنه قبل تطوير أية علاقات بين النظام السوري والدول الإقليمية يجب اتخاذ إجراءات لحل ديمقراطي للأزمة السورية، وعن تصريحات زعيم مرتزقة تحرير الشام أبو محمد الجولاني فيما يتعلق بمناطق شمال وشرق سوريا قال ديبو إن هذه المواقف تثبت ضعف الجهة التي يمثلها
و قال ديبو إنه لم يتم اتخاذ أي خطوات عملية حتى الآن حيال التصريح الأخير للأسد بحديثه عن الإدارة اللامركزية ، ميضيفاً أن اللامركزية هي الحل العام لسوريا، و هذا موقف متقدم للغاية.
لكن هناك العديد من أشكال اللامركزية الواقعية والشكلية, ويتبنى مجلس سوريا الديمقراطية لامركزية الدولة وفي نفس الوقت أن تدير كل منطقة شؤونها بنفسها بدون أن تؤثر على صلاحيات الحكومة المركزية، فيما تحولت الإدارة الذاتية إلى لامركزية ديمقراطية تساهم في حل الأزمة في سوريا وجميع مناطق الشرق الأوسط
كما نقل الجماعات المسلحة إلى المناطق التي تحتلها تركيا ومرتزقتها يتم بموجب اتفاق تم التوصل إليه بين تركيا و النظام السوري بهدف القضاء على الجماعات المسلحة, و هذا يتضمن أيضاً موافقة إيران وروسيا. فيما يؤدي إلى تعميق الأزمة أكثر.
كم بين إن انتصار طرف معين هو هزيمة المستقبل. مع تفاقم المشكلة، تزداد إراقة الدماء ويزداد تقسيم المجتمع السوري ويتعرقل إنشاء سوريا الديمقراطية واللامركزية، وفقاً لتصريح ديبو

وتابع إن إرسال الجماعات المسلحة إلى الباب طريقة لتجميع المجموعات المتطرفة، و لا يوجد إجماع أو توافق دولي أو إقليمي على تجميع ومستقبل الجماعات والعصابات المسلحة. وتزداد الشكوك حول ما إذا كانت طالبان جديدة ستظهر في شمال وغرب سوريا
هذا وحول التغييرات الوطنية لفت ديبو إلى موضوع فتح معبر تل كوجر بأنه ضمن جدول أعمالهم على الدوام سيكون، وهو من أولوياتهم في أية اجتماعات مع الروس والأمريكان في المستقبل، مشيراً إلى أن أمامهم تغييرات وطنية سورية. وسيتخذوا خطوات عملية داخل سوريا. في المقام الأول فكروا في عقد مؤتمر للمعارضة الوطنية الديمقراطية السورية، و إنشاء مجموعة حقيقية وليست شكلية

‫شاهد أيضًا‬

برلمان كاتالونيا يعترف بالإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا

بعد اجراءه زيارات لمناطق شمال وشرقي سوريا, أعلن اقليم كتلونيا الاسباني الاعترافَ بالإدارةِ…