‫‫‫‏‫6 أيام مضت‬

تطورات سياسية واقتصادية في لبنان عقب تشكيل الحكومة الجديدة

بعدَ أيامٍ من تشكيلِها، عقدت الحكومةُ اللبنانيةُ الجديدةُ برئاسةِ “نجيب ميقاتي”، جلستَها الرسميةَ الأولى في القصرِ الجمهوريِ برئاسةِ الرئيسِ اللبناني “ميشيل عون”، وبحضورِ رئيسِ البرلمان “نبيه بري”، وجرى خلالَها توقيعُ مرسومِ تشكيلِ الحكومة.
وعقبَ الاجتماع، توافدَ سياسيون من مختلفِ الأحزابِ لتهنئةِ الحكومةِ الجديدة، ورفعِ مطالبِهم لـ “ميقاتي”، ما دعا الأخيرَ للتشديدِ على وجوبِ عدمِ المبالغةِ في مقاربةِ ما هو متوقعٌ من حكومتِه من حلولٍ ومعالجات، موضحاً أنّ أولويةَ الحكومةِ الحاليةَ هي وقفُ الانهيارِ ومواجهةُ التحدياتِ بدءاً بتأمينِ المحروقاتِ والطبابةِ خاصةً مع قدومِ فصلِ الشتاء، بالإضافةِ لتعزيزِ علاقاتِ لبنان الدوليةِ وخصوصاً مع الدولِ العربية، لأن أكثرَ ما يحتاجُ إليه لبنانُ في هذه الظروف، هو مساندةُ الأشقاءِ والأصدقاءِ ووقوفِهم إلى جانبه، على حذّ تعبيرِه.
إلى هذا، أعلنت وزارةُ الماليةِ اللبنانيةُ أنّها تلقت بلاغاً من صندوقِ النقدِ الدولي، يفيدُ باستلامِ لبنان حوالي مليارٍ ومئةٍ وخمسةٍ وثلاثينَ مليونَ دولارٍ بعدَ يومين، وذلك بدلَ حقوقِ السحبِ الخاصةِ التي كانت متوقفةً بسببِ الفراغِ الحكومي.
ويأتي هذا فيما وجهت الهيئةُ الوطنيةُ لشؤونِ المرأةِ اللبنانية، انتقاداً شديدَ اللهجةِ للحكومةِ الجديدة، بسببِ استبعادِ السيداتِ من المشاركةِ في التشكيلةِ الحكومية، باستثناءِ حقيبةٍ وزاريةٍ واحدة، بعد أن كانت الحكومةُ السابقةُ تضمُ ستَّ وزيرات، مضيفةً بأنّ هذه التشكيلةَ لا تتوافقُ مع مبدأ المساواةِ المنصوصِ عليه في الدستورِ اللبناني.
ومن جانبٍ آخر، وبعدَ توقفِها عن العملِ لأشهرٍ عدة، أعلنت المحكمةُ الدوليةُ الخاصةُ بلبنان، أنّها جمعت التمويلَ الكافي لنظرِ إجراءاتِ الطعنِ في قضيةِ اغتيالِ رئيسِ الوزراءِ الأسبق “رفيق الحريري”، مضيفةً بأنّها ستبدأُ اعتباراً من الرابعِ من الشهرِ القادم.
وبموازاةِ ذلك، أعلنت الخارجيةُ الأمريكيةُ عن مكافأةٍ تصل إلى سبعةِ ملايينِ دولار، مقابلَ أي معلوماتٍ عن “طلال حميّة” المسؤولُ الأمنيُ الكبيرُ في جماعةِ “حزب الله” الإيرانيةِ في لبنان.
وأوضحت الوزارةُ أنّ “حميّة” مسؤولٌ عن جميعِ الهجماتِ والعملياتِ التي تنفذُها خلايا “حزب الله” في جميعِ أنحاءِ العالم.

‫شاهد أيضًا‬

لبنان.. ضبط مواد كيميائية خطرة واستمرارُ حالة الفلتان الأمني

رغمَ محاولاتِ بعضِ السياسيينَ اللبنانيينَ تعطيلَ مجرى سيرِ التحقيقِ في قضيةِ انفجارِ مرفأِ…