18/09/2021

تعليم اللغة السريانية رغبة ومطلب باقي المكونات في تل تمر

تعد المناهج التدريسية بلغات أبناء المنطقة, احد مكاسب ثورة شمال وشرقي سوريا, فبعد ان انضمت اللغة السريانية إلى منهاج الادارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا, اصبحت رغبة لكافة مكونات بلدة تل تمر بتعلم هذه اللغة.
و اكد بعض المواطنين واولياء أمور طلاب من المكونين الكردي والعربي عن رغبتهم في تعلمهم اللغة السريانية وتعليمها لأطفالهم, معبرين عن رضاهم عن هذه الخطوة التي تظهر قيم الديمقراطية , وجاء هذا في استطلاع للراي أجراه مراسلنا في بلدة تل تمر “أحمد سمعيلة”.
حيث قالت احدى المواطنات من المكون الكردي وتدعى “راما سيدو” بان لها الفخر بتعلم اللغة السريانية, وأضافت : نحن هنا اسسنا قيما ديمقراطية بوجود الإدارة الذاتية كما يوجد مؤسسات مدنية وعسكرية تعمل كل المكونات جنبا الى جنب لذلك انا مستعدة أيضا ان اعلم اولادي هذه اللغة.
في حين أشار محمود من المكون العربي الى ان تعلم الأطفال في المدارس للغة السريانية هي فكرة جيدة فيجب ان تكون الديمقراطية حقيقية, وهذا ليس غريباً علينا لأننا متعايشون مع بعضنا الكردي السرياني الآشوري العربي قبل أحداث سوريا.
بينما قال احد المواطنين من المكون العربي, انه لكل إنسان لغة يتكلم بها وهذه اللغة تعتبر هوية الإنسان, أو بما يسمى لغة لغته الأم, واردف قائلا : أنا كعربي لغة الأم هي العربية المكون الآخر الكردي أو السرياني لغتهم طبعا هي لغتهم الأم, إذا كان كردي أو السرياني. من حقه ضمان تعلم لغته الاصيلة واؤيد إضافة المنهاج السرياني الى مناهج الإدارة الذاتية ومن حقهم أن يتعلمونها ويعلموا أبناءهم, فلا يخفى على احد وجود الشعب السرياني في المنطقة.
من جانبها أوضحت “حمدية حسين” من المكون الكردي فلي بلدة تل تمر, انها تؤيد هذه الفكرة لانها تدعم التعايش بين الكرد والعرب والسريان, وأضافت : انا شخصيا لي رغبة بأن يتعلم اللغة السريانية وخاصة نحن نتعايش مع المكون السرياني ومن الرائع ان اعرف لغة جديدة وتبدو بالنسبة لي لغة جميلة.

‫شاهد أيضًا‬

اختتام أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني باختيار رئاسة مشتركة جديدة

اختُتمت أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني في سوريا، بانتخاب رئاسة مشتركة ومجلس جد…