18/09/2021

غوتيريش يعرب عن امله في تحقيق تعاون روسي امريكي، وهيئة تحرير الشام تواصل نشاطها الإرهابي في عفرين

في مقابلةٍ له مع وكالة “نوفوستي”، كشف الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن توافق المصالح الاستراتيجية لروسيا وأميركا فيما يتعلق بالوضع في سوريا، معرباً عن أمله في تحقيق تعاون بين البلدين، بما يساعد على تحقيق حل سياسي للأزمة السورية المعقدة.
وفيما يتعلق بقرار تمديد إيصال المساعدات الإنسانية لسوريا عبر المنفذ الحدودي “باب الهوى”، اوضح غوتيريش بأنه جاء نتيجة المفاوضات بين موسكو وواشنطن، وأعرب عن آمله بحصول اتفاق بين روسيا وامريكا بشأن إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود وخطوط الاتصال، وكذلك تقديم الدعم للشعب السوري.
ومع استمرار المساعي السياسية لحل الازمة السورية، تواصل “هيئة تحرير الشام” نشاطاتها الإرهابية، حيث أنشأت لها مؤخراً نقطة عسكرية في قرية باصوفان جنوب عفرين لتعزيز وجودها في المدينة.
وأفادت معلومات واردة عن تمركز مسلحي الهيئة الإرهابية في عفرين، وكذلك تورط فصيل (أحرار الشرقية) المرتبط بتركيا في تجنيد مرتزقة داعش”، الامر الذي اعتبرته قوات سوريا الديمقراطية مؤشراً خطيراً على تحويل المناطق المحتلة إلى بيئة آمنة للتنظيمات المتطرفة ونقطة انطلاق لتخطيط وتنفيذ الأعمال الإرهابية على الساحة السورية والدولية”.
وأوضحت “قسد” بأن قادة التنظيم قاموا بجولة في عدة قرى بريف عفرين والتقوا بمتزعمي الفصائل التابعة لتركيا.

‫شاهد أيضًا‬

الجنرال جون برينان يؤكد بأن تنظيم داعش لا يزال يشكل تهديداً في سوريا والعراق

خلال زيارة قام بها القائد العام لقوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، لرئيس حكومة إقليم…