‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

لبنان.. ضبط مواد كيميائية خطرة واستمرارُ حالة الفلتان الأمني

رغمَ محاولاتِ بعضِ السياسيينَ اللبنانيينَ تعطيلَ مجرى سيرِ التحقيقِ في قضيةِ انفجارِ مرفأِ “بيروت”، والتي تولاها المحققُ العدلي القاضي “طارق بيطار”، غيرَ أنّ الأخيرَ اعتزمَ المُضيَ بتحقيقِه وفقاً للقانونِ والدستورِ اللبناني، إذ أفادت مصادرٌ أمنيةٌ بأنّ دوريةً من أمنِ الدولةِ حضرت لمنزلِ رئيسِ الحكومةِ السابق “حسان دياب”، لتنفيذِ مذكرةِ الإحضارِ الصادرةِ بحقِه، حيث من المقررِ استجوابُه في قضيةِ المرفأ، وبينت المصادرُ أنّ عائلةَ “دياب” أبلغت الدوريةَ بأنّه متواجدٌ خارجَ البلاد، وبناءً عليه، يعودُ للمحققِ “بيطار” اتخاذُ الإجراءِ الذي يراه مناسباً.
ويُذكرُ أنّ “دياب” كان قد أفادَ بأنّه توجه للولاياتِ المتحدةِ بهدفِ زيارةِ ولدَيه المتواجدَين هناك بغرضِ الدراسةِ الجامعية.
ومن جانبٍ آخر، وعلى الرغمِ من النتائجِ الكارثيةِ التي خلفتها نتراتُ الأمونيوم، والتي من المفترضِ إتلافُ ما تبقى منها في البلاد، غيرَ أنّ تلكَ المادةَ لا تزالُ منتشرةً في لبنان، إذ أجرى وزيرُ الداخليةِ والبلدياتِ اللبناني “بسام المولوي” معاينةً لشاحنةٍ محملةٍ بعشرينَ طناً من مادةِ نتراتِ الأمونيوم في مدينةِ “بعلبك”، كانت قد ضبطت خلال عمليةِ دهمٍ داخلَ مستودعٍ لبيعِ الأسمدةِ الزراعية، دون أن يدلي بأي معلوماتٍ عن مالكي تلكَ الشحنةِ والموقوفين، غيرَ أنّ المعروفَ هو أنّ منطقةَ “بعلبك” تقعُ تحت سيطرةِ “حزب الله” الإيراني في لبنان.
واكتفى “المولوي” بإعطاءِ تعليماتٍ للقيامِ بمسحٍ شاملٍ للمنطقةِ وفي كلِ مناطقِ لبنان، ونقلِ الموادِ المصادرةِ إلى مكانٍ أكثرَ أماناً بعيداً عن حرارةِ الشمس أو أيِ عاملٍ قد يتسببُ بكارثة.
وبحسبِ مصدرٍ أمني، فإنّ التحقيقات جاريةٌ لتحديدِ نوعيةِ المواد التي ضبطت، ولمعرفةِ ما إذا كانت موادَ زراعيةً أو موادَ شبيهةً بالتي كانت موضوعةً في مرفأِ “بيروت”
تلكَ التطوراتُ تأتي في ظل استمرارِ الفلتانِ الأمنيِ في البلاد، حيث نشبَ اشتباكٌ مسلحٌ بينَ عناصرَ من “حركةِ فتح” الفلسطينيةِ وتنظيمِ “جند الشام” في مخيمِ “عين الحلوة” جنوبَ لبنان”، على خلفيةِ تسليمِ الحركةِ مطلوباً محسوباً على التنظيمِ إلى مخابراتِ الجيشِ اللبناني.
لكن وبعدَ اتصالاتٍ ومساعيٍ مع القوى الفلسطينية الوطنيةِ والإسلامية، وتدخلِ السفيرِ الفلسطيني في لبنان “أشرف دبور”، تم التوصلُ لوقفٍ فوريٍ لإطلاقِ النارِ بينَ الطرفين.
وأدت الاشتباكاتُ إلى إصابةِ سبعةِ أشخاصٍ واحتراقِ منزلَين، كما تم تسجيلُ حركةِ نزوحٍ لبعض أهالي المخيمِ إلى خارجه.

‫شاهد أيضًا‬

مخططات الثنائي الشيعي اللبناني تبوء بالفشل

مخططاتُ “حزب الله” و”حركةِ أمل” بتضييعِ قضيةِ انفجارِ مرفأ “…