27/09/2021

“إبراهيم مراد” يشدد على أهمية إطلاق جبهة سيادية موحدة لمواجهة التوسع الإيراني في لبنان

قال “إبراهيم مراد” رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي بأنهم كانوا قد طرحوا على حزب الوطنيين الأحرار، في وقتٍ سابق مشروع إطلاق جبهة سيادية موحدة، لما يتمتع به هذا الحزب العريق من نضال، وقد أخذ الحزب المبادرة وقدّم للاتحاد السرياني أول دعوة للمشاركة في إطلاق الجبهة بتاريخ التاسع والعشرين من أيلول.
وأوضح “إبراهيم مراد” بأن الاتحاد السرياني ومن منطلقٍ سيادي ووطني ومسيحي، سيشارك في هذه الجبهة لأنها حاجة ملحة لتصويب المسار النضالي وعدم ترك الساحة لميليشيا إيران.
وبيّن “مراد” أن المجتمع الدولي لن يدعم نضال الاحزاب إن لم تتوحد وتضع خارطة طريق لنضالها، داعياً في حديثه جميع الأحزاب والمجموعات السيادية إلى المشاركة في هذه الجبهة.
واعترض “إبراهيم مراد” على بعض بنود الوثيقة، ومنها المطالبة بإقرار اللامركزية الإدارية التي لا تغير من الواقع أي شيء، معتبراً أن المطلب الأساسي للحزب هو تطبيق النظام الفيدرالي للوصول إلى دولة حرة.
واختتم حديثه بالتأكيد على أن هدف حزب الاتحاد السرياني العالمي هو توحيد الجهود لتحجيم ميليشيا إيران، متعهداً بالمضي قدماً حتى ينعم اللبنانيون بالحرية والديمقراطية.
ومن جانبٍ آخر، قال رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق الأمير “تركي الفيصل” في كلمته خلال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي عقد في إمارة الشارقة، إن الإرهاب ليس إرهاب القاعدة والجماعات المسلحة، بل هو إرهاب كل القوى والمليشيات المدعومة من إيران في العراق وسوريا واليمن.
وصرح بأن هذا الإرهاب العابر للحدود يشكل تهديدا وجوديا لمفهوم الدولة الوطنية في المنطقة، مشدداً على ضرورة القضاء عليه.

‫شاهد أيضًا‬

قرار قضائي لبناني بحجز ممتلكات نائبين من حركة أمل

في خطوةٍ قد تُعتبرُ بارقةَ الأملِ في استكمالِ التحقيقِ بملابساتِ انفجارِ مرفأ “بيروت…