27/09/2021

العراق.. استعدادات للانتخابات ولقاءات دبلوماسية وسط عمليات أمنية

مع اقترابِ موعدِ إجراءِ الانتخاباتِ النيابيةِ العراقية، تستمرُ الأجهزةُ والمؤسساتُ المعنيةُ بالانتخابات، باتخاذِ إجراءاتِها واستعداداتِها لضمانِ عمليةٍ انتخابيةٍ سليمة، حيث قدّرت المفوضيةُ العليا المستقلةُ للانتخابات نجاحَ أجهزةِ العدِ والفرزِ الالكتروني لنتائجِ الانتخاباتِ بنسبةِ مئةٍ بالمئة، وذلك بناءً على تقديراتٍ وفحوصاتٍ أجرتها شركاتٌ ألمانيةٌ متخصصة.
وبهدفِ زيادةِ نسبةِ المشاركةِ الشعبيةِ في الانتخابات، أعلنت المفوضيةُ أنّ الحكومةَ ستخصص مكافأةً ماليةً لكلِ ناخب يتسلمُ بطاقتَه الانتخابية، مشيرةً إلى أنّه لم يتم حتى الآن تحديدُ مقدارِ المكافأة.
وذكرت المفوضيةُ أنّ عددَ المواطنين الذين يحق لهم المشاركةُ يبلغ أربعةً وعشرينَ مليوناً وتسعةً وعشرينَ ألفاً وتسعَمئةٍ وسبعةً وعشرين شخصاً.
ومن جانبٍ آخر، ورغم انشغالِ العراقِ بالانتخابات، غيرَ أنّه لم يكن غائباً عن تطوراتِ الساحةِ الدولية، حيث أجرى وزيرُ الخارجيةِ العراقي “فؤاد حسين” وعلى هامشِ أعمالِ دورةِ الجمعيةِ العامةِ للأممِ المتحدة، لقاءً مع “روبرت مالي” الممثلِ الأمريكي الخاصِ بإيران، وتباحثا واقعَ العلاقاتِ الأمريكيةِ الإيرانية، وسبلَ عقدِ اجتماعاتٍ مستقبليةٍ بين الطرفين، وأعرب “حسين” عن أملِه باستئنافِ مفاوضاتِ “فيينا” والعودةِ للاتفاقِ النووي، لما لها من آثارٍ إيجابيةٍ على المنطقة.
وبدورِه، أشاد “مالي” بالدورِ المُهم للعراق في المنطقة، وسعيه في بناءِ ومدِ الجسور ما بين دولِ المنطقةِ لفض الخلافات بالحوارِ والطرق السلمية.
وفي السياق، قال المتحدثُ باسمِ الخارجيةِ العراقية “أحمد الصحاف”، إنّ الوزيرَ “حسين” التقى بنظيرِه الإيراني “حسين أمير عبد اللهيان” على هامشِ أعمالِ دورةِ الجمعية، ودعاه للبدءِ بالخطواتِ التنفيذيةِ للاتفاقاتِ المتعلقةِ بالحدودِ البريةِ والبحريةِ بينَ الطرفين.
تلكَ التطوراتُ تتزامنُ مع استمرارِ العملياتِ الأمنيةِ ضد خلايا “داعش” المنتشرةِ في كافةِ أنحاءِ العراق، إذ أفاد مصدرٌ أمني في “ديالى”، بمقتلِ ضابطِ شرطةٍ وشرطيٍ آخر، وفقدان عنصرَين آخرين بهجومٍ شنته خلايا “داعش” على مركزِ الشرطةِ في “بعقوبة”
وأضاف أنّ قواتٍ من الشرطةِ باشرت بحملةِ بحثٍ وتفتيشٍ عن العنصرَين المفقودَين.
أما في “صلاح الدين”، فقد تمكنت نقطةٌ أمنيةٌ للجيشِ العراقي من إحباطِ هجومٍ عليها من قبلِ “داعش” بالأسلحةِ الرشاشةِ والقناصة.
وإلى هذا، تمكنت قوةٌ أمنيةٌ من تحريرِ أحدِ المخطوفين في العاصمةِ “بغداد”، وعثرت على أسلحةٍ وقنابلَ في المكانِ الذي تم تحريرُ المختطفِ منه، ويجري البحثُ عن الخاطفينَ بعد العثورِ على أوراقٍ تثبتُ هويتَهم.

‫شاهد أيضًا‬

مؤتمر الإعلام السرياني: تأسيس منصة إعلامية جامعة لإعلام شعبنا

ركز البيان الختامي لمؤتمر الإعلام السرياني على عدة نقاط في مخرجاته الإثني عشر التي اتفق عل…