29/09/2021

خلال زيارته واشنطن …”مسد” يتطرق لعدة ملفات

ضمن الزيارة التي اجراها مجلس سوريا الديمقراطية لواشنطن, تحدثت عضوة الهيئة الرئاسية لمسد “الهام احمد”, في “مؤتمر استضافة” بمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى, عن سياسة مسد المستقبلية وعدة محاور سينتهجها للمرحلة المقبلة.
وكان من بينها انفتاح مسد للحوار مع حوار مع تركيا وحل كافة الخلافات معها بالطرق السلمية والحوار.
وقالت “احمد”: أن ذلك مقابل ضمان معالجة ملفات كالأراضي السورية المحتلة تركياً مثل رأس العين وتل أبيض وعفرين.
واضافت بخصوص الحوار مع النظام السوري ايضا : إن مسؤولي الإدارة الذاتية يكررون عدم معارضتهم لأي حوارات تصب في مصلحة الحل السياسي في سوريا.
وأضافت أنهم يشاركون الإدارة الأميركية مخاوفهم من تزمّت مواقف النظام السوري وتمسّكه بمركزية سوريا.
وبخصوص الانسحاب الأمريكي من سوريا وخلال لقاءات رفيعة المستوى جمعتها مع مسؤولين من الإدارة الأميركية أكّدوا فيها أن الولايات المتحدة باقية في شمال وشرق سوريا على عكس ما أشيع في واشنطن بعد الانسحاب من أفغانستان.
ولفتت إلى رمزية الوجود الأميركي في سوريا الذي يرسي نوعاً من التوازن الإيجابي في الملف السوري، واختلافه عن شكل الحرب في أفغانستان.
وعن الوضع الداخلي للادارة الذاتية تحدّثت الرئيسة التنفيذية لـ”مسد” في واشنطن عن عزم مجلس سوريا الديموقراطية إطلاق عملية انتخابية قريبة ستكون مفتوحة لكل مكوّنات المنطقة للمشاركة فيها.
وأكّدت قبول الإدارة الذاتية بمراقبة دولية حيادية لضمان ديمقراطية وشفافية الانتخابات.

‫شاهد أيضًا‬

في يوم ذكرى ضحايا الحرب الكيميائية، مطالبات بمحاسبة النظام السوري على أفعاله

يصادف الثلاثين من تشرين الثاني ومن كل عام، يوم إحياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيميائية، وال…