29/09/2021

طالبان تفرض أحكاماً تنذر بعودة حكمها المتشدد في أفغانستان

طالبَ مسؤولون حقوقيون أمميون، باستكمالِ التحقيقاتِ بشأن انتهاكِ حقوقِ الإنسانِ في أفغانستان، خاصةً في ظلِ حكمِ "طالبان" الحالي، وذلك تزامناً مع فرضِ "طالبان" أحكاماً وقواعداً سلوكيةً في أفغانستان، تنذرُ بعودةِ حكمِها المتشددِ حسبَ الشريعةِ الإسلامية.

رغم تعهدِ حركةِ “طالبان” بحمايةِ حقوقِ الإنسانِ في أفغانستان، والالتزامِ بواجباتِها تجاهَ المجتمعِ الدولي، غيرَ أنّ ما يجري على أرضِ الواقعِ لا يتناسبُ مع تعهداتِها، حيث أصدرت لجنةَ الدعوةِ الإسلاميةِ بمديريةِ “نجراب” بولايةِ “كابيسا” التابعةِ للحركة، بياناً تضمن ستةَ عشرَ بنداً للممنوعاتِ السلوكيةِ في البلاد، من بينِها تحديدُ تسريحاتِ الشعرِ واللحيةِ للرجال، وأحكامٌ وشروطٌ متشددةٌ لملابسِ النساءِ والصلاةِ وطقوسِ الزواجِ وغيرُها من القيود.
ويُشارُ إلى أنّ “طالبان” سبقَ وأن أصدرت أحكاماً أخرى كقطعِ اليد للمتهمينَ بالسرقة، ما ينذرُ بعودةِ حكمِ “طالبان” المتشددِ قبل عشرينَ عاماً.
ومن جانبٍ آخر، وتبياناً لمدى البشاعةِ والرعبِ اللذيَن خلقهما حكمُ “طالبان” في نفوسِ الأفغان، اقتحمَ ثلاثةُ رجالٍ وامرأةٌ أفغان، مبنى السفارةِ الأفغانيةِ في العاصمةِ البلجيكيةِ “بروكسل” لمدةِ ساعتين، وأضافت صحيفةُ “لُ سوار Le Soir” البلجيكيةُ نقلاً عن الأشخاصِ الأربعة، إنّ هدفَ الفعاليةِ التي أجروها هو مناشدةُ السلطاتِ البلجيكيةِ والعالميةِ عدمَ الاعترافِ بحكومةِ “طالبان”، ونشروا رسالةً مصورةً عبر “تويتر”، قالوا فيها إنّهم لن يعترفوا بالحكومةِ الانتقاليةِ لـ “طالبان”، حتى تظهر حكومةٌ شرعيةٌ في أفغانستان.
وأشارتِ الصحيفةُ إلى أنّ الشرطةَ قامت بإخراجِ الأشخاصِ الأربعةِ من مبنى السفارة.
ويأتي هذا بعدَ خروجِ مظاهراتٍ أفغانيةٍ مناهضةٍ لـ “طالبان”، في العاصمة البلجيكية.
وبموازاةِ ذلك، وعلى خلفيةِ القراراتِ الأخيرةِ الصادرةِ عن “طالبان”، طلب “كريم خان” المدعي العام للمحكمةِ الجنائيةِ الدوليةِ من المحكمة، استئنافَ التحقيقِ في جرائمِ الحربِ التي ارتكبتها حركةُ “طالبان” وتنظيم “داعش” في أفغانستان منذُ عامِ ألفينِ وثلاثة وحتى الآن.
واشارَ “خان” إلى أنّ الأعمالَ البغيضةَ والإجراميةَ يجب أن تتوقف فوراً، وعلى التحقيقاتِ أن تبدأ لإثباتِ المبادئِ التي تم وضعها قبلَ خمسةٍ وسبعينَ عاماً في “نورمبرغ”، حسبَ قولِه.
وأضافَ “خان” بأنّه لم يعد هناك إمكانيةٌ لإجراءِ تحقيقٍ محليٍ حقيقيٍ وفعالٍ في الجرائم داخلَ أفغانستان، لأنّ السيطرةَ الفعليةَ الحاليةَ لـ “طالبان” وآثارَها، تمثل تغييراً جوهرياً في الظروف التي تتطلبُ التطبيقَ الحالي.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …