30/09/2021

دائرة العلاقات الخارجية تستقبل وفداً فرنسياً في مقرها

استقبلت دائرة العلاقات الخارجية في مقرها بالقامشلي، وفداً ضم وزير خارجية فرنسا السابق “بيرنارد كوشنير”، يرافقه “جيرالد شاليان” فيلسوف ومختص بالشؤون الكردية و”آلان بوانية” من مؤسسة الشراكة الفرنسية للمياه.
وخلال اللقاء تباحث الجانبان عدة مواضيع هامة، كان أبرزها قطع المياه عن المنطقة من قبل الجانب التركي، بالإضافة للعملية السياسية ومحادثات السلام.
وخلال اللقاء تحدث الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية “عبد الكريم عمر”، عن التهديدات والهجمات التركية على المناطق المحتلة في شمال وشرق سوريا، مشيراً إلى ضرورة إعادة النظر بقرار إغلاق معبر تل كوجر، والذي يحول دون وصول المساعدات الإنسانية إلى خمسة ملايين نسمة تعيش في المنطقة.
وحول المنتدى الدولي للمياه أوضح “بيرنارد كوشنير” أهمية مشاركتهم في هذا المنتدى، مبيناً بأن نقص المياه في المنطقة سيؤثر على الشعب الذي لن يحصل على كفايته من ماء الشرب ومياه السقي للزراعة، مشيراً إلى أن الخطر كبير وعاجل.
ومن جانبه، أوضح “آلان بوانية”، بأن قطع تركيا للمياه عن المواطنين في هذه المنطقة، غير مقبول لكل العالم، ويجب الدفاع عن هذه القضية من أجل المدنيين.
مشيراً إلى أنه لدى الإدارة الذاتية الفرصة للمشاركة في منتدى الطقس الدولي الذي سيُقام في داكار عام 2022، ويمكنها شرح حقيقة الوضع في المنتدى، ومن واجب مؤسسات الأمم المتحدة المساعدة في مثل الحالات.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…