03/10/2021

الادارة الذاتية تفند المزاعم حول انتهاكات “دار حماية الطفل”

على اثر الاشاعات التي انتشرت في اليومين الماضيين حول تعذيب اطفال في “دار حماية الطفل” في الحسكة, أدلت الادارة الذاتية بتصريح صحفي حول المزاعم التي تم تداولها عن تلك الانتهاكات.
وتجمعت عضوات دار حماية الطفل, بالإضافة إلى الرئيسة المشتركة لهيئة المراة في اقليم الجزيرة “زينب صاروخان”, والنائبة في هيئة المراة “صباح شابو”, وعضوات من مشفى الشعب أمام دار حماية الطفل في مدينة الحسكة.
وتحدثت في البداية “زينب صاروخان”باسم هيئة المراة وبوجود النائبة “صباح شابو”, وقالت في مستهل حديثها: ” ننفي ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي حول دار حماية الطفل.”
وأكدت “زينب”, أن لا صحة للمزاعم المتعلقة بالفساد والتعذيب في “دار حماية الطفل” التي تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي.
وقالت رئيسة هيئة المرأة في إقليم الجزيرة: “نشر الأكاذيب والأخبار دون معرفة صحتها لا يخدم الإدارة الذاتية إنما يخدم من يعادي هذه الإدارة, وفي حال حدوث أية أخطاء تضر بالإدارة الذاتية أو دار حماية الطفل سوف يتم معاقبة مرتكبي هذه الأخطاء وبشكل إداري”.
ومن جانبه قال الحقوقي في مجلس مقاطعة الحسكة “خالد جبر”: “بخصوص هذا الموضوع وكمكاتب حقوق الطفل في النزاعات المسلحة قمنا بالاطلاع على واقع العمل في “دار حماية الطفل”, وننفي جميع الأكاذيب التي تم نشرها بحق المربيات والعاملات.
ونوه خالد, إلى أن دار حماية الطفل مؤسسة قيمة وترتقي إلى حالة إنسانية رائعة جداً, ولذلك تندرج تلك الإشاعة ضمن الإشاعات التي تستهدف الإدارة الذاتية بشكل مباشر.
وأكد جبر, أن باستطاعة أي لجنة أو منظمة إنسانية أو دولية الدخول إلى الدار والاطلاع على الواقع الخدمي المقدم للأطفال.
وقال المدير الطبي لمشفى الشعب في الحسكة “فارس حمو”: “قمنا بفحص جميع الأطفال المتواجدين في الدار ولم نلاحظ أي علامات تعذيب على جسد أي طفل, فقط كان هناك 3 أطفال يعانون من تحسس جلدي.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في سوريا يعقد اجتماعاً في دمشق

عقد مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في سوريا، يوم أمس الخميس، اجتماعاً في مقرّ مطرانية دمشق…