04/10/2021

السلطات البلجيكية تعتقل خلية استخباراتية تركية تخطط لتنفيذ عمليات اغتيال بحق معارضي أردوغان

يعتمد النظام التركي على أجهزته الاستخباراتية والسلك الدبلوماسي، للتجسس على معارضيه في دول الخارج، إضافة إلى أفرع ما يسمى بمنظمة الذئاب الرمادية التي تصنفها الكثير من الدول على أنها إرهابية، للقيام بأعمال عنف وتخريب وجرائم اغتيال بحق المعارضين.
وبهذا الصدد خلية الاستخبارات التركية أو ما يعرف بأسم فريق الموت كانت تخطط من ضمن الشخصيات التي من المفترض استهدافها السياسيين ومنهم زبير آيدر ورمزي كارتال ..ويعمل أعضاء هذه الخلية في السفارة التركية في باريس، وهم مجندون لصالح منظمة تسمى بـ سادات رئيسها مستشار أردوغان الذي بات أردوغان للسلك الدبلوماسي في عمليات التجسس على المعارضين في الخارج واغتيالهم.
تقارير إعلامية كشفت عن اعتقال السلطات البلجيكية خلية تابعة للاستخبارات التركية، مسؤولون عن جرائم اغتيال بحق معارضين لنظام أردوغان، ومنهم المدعو زكريا تشيلي كبيليك، وبالتحقيق معه، أقر أن الخلية تدعى فريق الموت وهي مسؤولة عن محاولة اغتيال بحق رمزي كارتال الرئيس المشترك لمؤتمر الشعب، وعضو المجلس التنفيذي لمنظومة المجتمع الكردستاني زبير أيدار في بلجيكا عام 2017
كم و قرر القضاء البلجيكي رفع دعوة قضائية ضد فريق القتل وكشفت التحقيقات فيما بعد أن الفريق مقره فرنسا وعلى اتصال مباشر بأردوغان. والخلية تابعة لشركة سادات الأمنية الذي يشغل رئيسها منصب مستشار أردوغان.
وتجدر الإشارة إلى أنه قرر نشطاء في مجال حقوق الإنسان محاكمة أردوغان افتراضيًا على جرائمه ضد المعارضين، من خلال محكمة شعبية أقامتها شخصيات في الخارج، ومن المنتظر أن ترفع المحكمة تقريرها إلى المحكمة الجنائية الدولية للنظر في قراراتها والقمع الذي يتعرض له المعارضون.

‫شاهد أيضًا‬

مار آوا يلتقي المشاركين في ملتقى الحوار لتعزيز المواطنة

التقى يوم الأمس البطريرك مار آوا الثالث، بطريرك كنيسة المشرق الآشوريّة في العالم، وفد من ا…