08/10/2021

تركيا وروسيا تواصلان استغلال الشباب السوري

تتصارعُ القوى الخارجيةُ المتمثلةُ بتركيا وروسيا وإيران، على بسطِ نفوذِها وسيطرتِها على الأراضي السورية، وتجنيدِ الشبابِ السوري لخدمةِ أجنداتِها، إذ تستمرُ تركيا بإرسالِ مرتزقتِها من السوريين للقتالِ في دولٍ أخرى، وخاصةً ليبيا، حيث أفادَ المرصدُ السوريُ أنّ تركيا أرسلت نحوَ مئةٍ وثلاثينَ مرتزقاً من المناطقِ المحتلةِ في الشمالِ السوري للأراضي التركية، تمهيداً لنقلِهم إلى ليبيا، وذلك بالتزامنِ مع تجهيزِ مئةٍ وأربعين آخرين لإعادتهم من ليبيا إلى تركيا، من ثمّ إلى سوريا.
أما روسيا، فهي الأخرى تعمدُ لتجنيدِ الشبابِ السوري في المحافظاتِ الجنوبيةِ كالسويداء ودرعا، لمهماتٍ من نوعٍ آخر، حيث أفادت مصادرٌ بأنّ القواتِ الروسيةَ تجهزُ ميليشيا جديدةً تحت اسمِ اللواءِ الثامنِ في “السويداء”، تحت إشرافِ الفيلقِ الخامسِ المدعومِ من قبلِها.
ولفتت المصادرُ إلى أنّ القواتِ الروسيةَ والسوريةَ روّجوا لتلكَ الميليشيا، وجندوا حتى الآن أكثرَ من ألفِ شاب، مضيفةً بأنّ مهمةَ الميليشيا هي البقاءُ في المنطقةِ الجنوبيةِ لحراستِها، ومنافسةِ النفوذِ الإيراني.
ويُشارُ إلى أنّ الخطةَ الروسيةَ تأتي عقبَ فشلِها بمحاولاتِ التسويةِ المتكررةِ في المنطقةِ الجنوبية.

‫شاهد أيضًا‬

سوريا: حكومة النظام تضطر لتقليص أيام الدوام الرسمي لنقص المحروقات

أصدر رئيس مجلس الوزراء السوري، حسين عرنوس، بلاغاً يقضي بتعطيل الجهات العامة يومي الأحد الم…