11/10/2021

جوزيف صليوا يكشف اعمال تزوير ومخالفات للقانون الانتخابي

قبيل يوم من اجراء العملية الانتخابية في العراق, كشف مرشح شعبنا “جوزيف صليوا” عدة عمليات مخالفة للقانون الانتخابي وخاصة في مناطق شعبنا وذلك في رسالة شكوى تقدم بها الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات واللجنة الدولية لمراقبة الانتخابات العراقية.
حيث قال “صليوا” في شكواه ان عناصر امنية تابعة لحكومة الاقليم, يطرقون ابواب منازل المسيحيين في عنكاوا باربيل وبقية المناطق التي يوجد فيها مسيحيون من الكلدان السريان الاشوريين والارمنيين ويطالبون بالتصويت لمرشح محدد.
واضاف: لا نعتقد ان مهمة جهاز الاسايش هي الضغط على المواطنين اثناء الانتخابات بل حماية راي الناخب وخاصة الحزب الديمقراطي الكردستاني.
بالاضافة لذلك كشف “صليوا” ان عناصر داخل القوات الظريفانية مسيحيين وهذه المؤسسة يديرها الحزب ذاته اجبروا على توجيه الاصوات وهددوا بالاقالة وقطع الرواتب ان لم ينتخبوا المرشح المحدد.
ولفت “صليوا” الى ان مجموعة من شبيبة الحزب الديمقراطي الكردستاني قاموا بترويع المواطن الاعزل بتوزيع بطاقات مكتوب عليها, “اختيارها الزامي” هذا امام مركزي اقتراع في عنكاوا مدرسة النهرين حيث يوجد بها اغلبية الشعب السرياني الاشوري.
ووجه سؤالا : “هل يفهم الحزب التعايش السلمي واحترام حق الاختيار؟”
وفي شكوى اخرى تطرق لمخالفات جرت في ناحية برطلة – محافظة نينوى, وقال انه يتم الاتصال بافراد و عوائل منتسبي مؤسسة “زريڤاني” من الكلدان السريان الأشوريين من خلال الضباط المسؤلين عنهم و يجبرون للتوجه الى صناديق الاقتراع و التصويت لمرشح محدد, و يهددون بفصلهم من الوظيفة و قطع الرواتب إن لم يتم أنتخاب الشخص المحدد من قبل ضباط الزريڤاني.
وختم بالقول : “اجبار الناخبين بهذه الطريقة و تهديدهم بقطع ارزاقهم في ايام الانتخابات لا تفرز ممثلين حقيقيين للشعب.”

‫شاهد أيضًا‬

العراق يسترد ثمانية عشر ألف قطعة أثرية

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الأحد، أن العراق استعاد ثمانية عشر ألف قطعة أث…