11/10/2021

وفد بلجيكي يزور دائرة العلاقات الخارجية في القامشلي

دائرة العلاقات الخارجية استقبلت وفداً بلجيكياً برئاسةِ “جورج دالماغني” عضو البرلمان الاتحادي البلجيكي ورئيسُ مجموعةِ أصدقاءِ البرلمانِ العراقي والبلجيكي، و”فيليب فانستيتكيستي” مديرُ الرابطةِ الدوليةِ لضحايا الإرهاب.
وتم استقبالُ الوفدِ من قبل الرئيسِ المشترك لدائرة العلاقات الخارجية “عبد الكريم عمر”، ونائبا الرئاسةِ المشتركة “عبير إيليا” و”فنر الكعيط”، وعضوِ الهيئةِ الإدارية للدائرة “سناء دهام”
وخلال اللقاء، تباحث الجانبان العديدَ من الملفات والقضايا المتعلقة بالمنطقة، أبرزُها الأزمةُ السوريةُ ومشاركةُ الإدارةِ في العمليةِ السياسيةِ واللجنةِ الدستورية، بالإضافةِ لدورِ بلجيكا بالمساهمةِ في حلها ودعمِ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.
من جهته، تحدث “عبد الكريم عمر” عن أهميةِ مشاركة ممثلي الإدارةِ الذاتية في العملية السياسية، وحلِ الأزمةِ السورية وفق القرارات الدولية، بالإضافةِ إلى استمرار الاحتلالِ التركي في ارتكابِ الانتهاكاتِ بكافةِ أشكالها بشكل يوميٍ في “عفرين” و”رأس العين” و”تل أبيض”، واستمرارها في مشروعها لإجراء التغيير الديمغرافي في المنطقة.
وبدوره، أشاد “جورج دالماغني” بالدور الذي تقوم به الإدارةُ الذاتية في تحمل الأعباءِ الثقيلة التي خلفتها محاربةُ “داعش”، وشدد على ضرورة تحملِ الدولِ الأوروبيّة مسؤولياتِها تجاه مواطنيها، حيث قال إنّه من المهم جدًا على جميعِ الدول الأوروبية أن تستعيد هؤلاء الأشخاص لتسهيلِ مقاضاتهم، لذا فهذه مسؤوليةٌ مهمة جداً، ونحن ممتنون لاعتناءِ الإدارةِ الذاتيةِ بأسرهم وإبقائها إياهم في المخيمات، وأعتقد أنّ مسؤوليةَ الاعتناءِ بهؤلاء الأشخاصِ ملاحقتِهم قضائياً تقعُ على عاتقِنا، وإن كانوا يمثلون تهديدًا فلا ينبغي أن يكونوا تهديداً للشعبِ هنا، لذلك يجب الوقوفُ عندِ هذه المسألة.
وذكر “دالماغني” أنّهم يقدرون حجمَ التضحيات والمعاناةِ التي يعيشها الشعب في شمال وشرق سوريا، وأكد استمرارَ بلجيكا بتقديمِ الدعمِ الأمني والإنساني لهم.

‫شاهد أيضًا‬

أمريكا تدعو لوقف فوري لخفض التصعيد

في إطار ردود الفعل الأمريكية جراء التصعيد التركي على مناطق شمالي وشرقي سوريا أكد المبعوث ا…