12/10/2021

النمسا ترد على رسائلِ الاتحاد السرياني الأوروبي حول قضية الراهب آحو بيليجان

أرسلت ممثلةُ الاتحادِ السرياني الأوروبي في النمسا "ليلى بحدي"، رسائلَ لمختلفِ أحزابِ الحكومةِ النمساويةِ حولَ قضيةِ الراهبِ السرياني "آحو سفر بيليجان"، وطالبت المسؤولينَ بمحاسبةِ الحكومةِ التركيةِ بسببِ انتهاكاتِها المستمرةِ لحقوقِ الأقليات، وتلكَ الرسائلُ قوبلت بردٍ من المسؤولين الذين أكدوا متابعتَهم لقضيةِ "بيليجان"

منذُ فترةٍ وجيزة، أرسلت ممثلةُ الاتحادِ السرياني الأوروبي في النمسا “ليلى بحدي”، رسائلَ للأحزابِ السياسيةِ في الحكومةِ النمساوية، حولَ قضيةِ الراهبِ السرياني الأرثوذكسي “آحو سفر بيليجان”، والمتهمِ بدعمِ حزبِ العمالِ الكردستاني، والذي يُحتملُ أن يصدرَ بحقِّه حكمٌ مجحفٌ في تركيا.
وطالبت “بحدي” المسؤولينَ النمساويين بمحاسبةِ الحكومةِ التركيةِ لانتهاكِها حقوقَ الأقلياتِ في تركيا، غيرَ أنّ وزيرَ الخارجيةِ النمساوي طلبَ من الاتحادِ السرياني الأوروبي إرسالَ الرسالةِ لممثلِ النمسا في البرلمانِ الأوروبي.
ومؤخراً، تلقى الاتحادُ السرياني الأوروبيُ رداً من جانبِ الحكومةِ النمساوية، حيث قالت إنّ السفارةَ النمساويةَ في “أنقرة” تعملُ على متابعةِ وتعقبِ الوضعِ الثقافي والاجتماعي للأقلياتِ في تركيا، وأضافت أنّ لها علاقاتٍ وتواصلاً مع ممثلي تلكَ الأقليات، ولفتت إلى أنّها ستركزُ اهتمامَها على الوضعِ الاجتماعيِ لأعضاءِ تلكَ الأقلياتِ الدينية، وبهذا الصدد، يُمارسُ ضغطٌ على “أنقرة” لحثِّها على الالتزامِ بالقوانينِ الدولية.
كما أردفت الحكومةُ النمساويةُ بأنّ قضيةَ الأقلياتِ وخاصةً المسيحيين، هي من أولوياتِ برنامجِ عملِها، ولهذا أُجبِرَت تركيا على الامتثالِ وتطبيقِ قيمِ الديمقراطية.

‫شاهد أيضًا‬

إيران..دعم أمريكي للمتظاهرين واتهام فرنسي

اتهام بالكذب موجهٌ من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، للسلطات الإيرانية بسبب…