13/10/2021

الخارجية الامريكية تدعو لوقف الهجمات التركية، وباحث إسرائيلي يحذر من تبعات الانسحاب الأمريكي.

بعد التهديدات الأخيرة التي أطلقها رئيس النظام التركي “رجب طيب أردوغان” ضد مناطق شمال وشرق سوريا، والتي ادعى فيها أنه سيقوم بالقضاء على المناطق التي تعتبر مصدر هجوم على قواته، أصدرت الخارجية الأمريكية بياناً قالت فيه إن واشنطن تؤكد أهمية الحفاظ على خطوط وقف إطلاق النار بشمال شرق سوريا ووقف الهجمات عبر الحدود.
وأشار المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “نيد برايس” في مؤتمرٍ صحفي، إلى أن امريكا لا تزال تتابع التشاور مع تركيا حول إيجاد حلٍ في سوريا.
وفي وقتٍ سابق أشار مساعد وزير الخارجية الأمريكي “جوي هوب” إلى وجود مشاورات بين بلاده وأنقرة حول وقف التصعيد التركي الأخير على مناطق الإدارة الذاتية.
وقبل أيام، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، تمديد حالة الطوارئ في شمال سوريا، مؤكداً بأن الوجود التركي في تلك المناطق يشكل تهديد لأمنها القومي، ويقوض عملية محاربة الإرهاب في سوريا.
وفي سياقٍ آخر، حذر الباحث الإسرائيلي “موشيه ألبو” من تبعات الانسحاب الأمريكي من الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن الوجود الأمريكي العسكري في شرق سوريا يفرض قيوداً على إيران وتركيا، لكن تزداد علامات الاستفهام إزاء انسحاب أمريكي محتمل، مرجحاً أن زيارة الملك الأردني عبد الله إلى واشنطن في تموز الماضي كان هدفها تحريك مبادرة جديدة للتسوية في سوريا

‫شاهد أيضًا‬

في يوم ذكرى ضحايا الحرب الكيميائية، مطالبات بمحاسبة النظام السوري على أفعاله

يصادف الثلاثين من تشرين الثاني ومن كل عام، يوم إحياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيميائية، وال…