15/10/2021

“البطريرك يونان يدعو المسؤولين في لبنان لتحكيم ضمائرهم، والأحزاب المسيحية تدعو لمواجهة المشروع الإيراني في لبنان”

ناشد غبطة البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، خلال زيارة يقوم بها الآن إلى رعيته في هولندا، ناشد جميع المسؤولين في لبنان كي يحكِّموا ضميرَهم وحسَّهم الوطني، ويُعلوا خير الوطن والمصلحة العليا فوق كلّ اعتبار آخر، مضيفاً أن “المواطنين يكفيهم همّ الأزمة المعيشية والاقتصادية والمالية الخانقة، والتي أوصلت البلاد إلى قعر التقهقر والانهيار، ليأتي الهاجس الأمني ويهدّد حياة الناس وسلامتهم، من أطفال وطلاب وشباب ورجال ونساء وعمّال وموظّفين وسكّان آمنين ارتضوا البقاء والصمود في الوطن رغم الظروف العصيبة الراهنة”. ورفع غبطتُه الصلاةَ من أجل بسط الأمن والسلام في لبنان وعودة الهدوء والإستقرار إليه إثر الأحداث الأمنية المؤسفة والمُدانة التي روّعت المواطنين أمس، في العاصمة بيروت، ومن ضمنها في المنطقة المحيطة بمقرّ الكرسي البطريركي وكاتدرائية سيّدة البشارة للسريان الكاثوليك.
من جهتها، عبرت الأحزاب اللبنانية السيادية المسيحية، بضمنها حزبُ الإتحاد السرياني العالمي والقوات اللبنانية والكتائب والوطنيين الأحرار، عن رفضهم تمادي أحزاب الثنائي الشيعي حزب الله وحركة أمل على الشعب والدولة بسلاح ميليشياتهم الذي يعمل لخدمة المشروع الإيراني في المنطقة عبر بوابة لبنان. وأكدت هذه الأحزاب أن الشعب اللبناني الحر بأكمله سيواجه تلك الميليشيات الخارجة عن القانون والتي تسعى لفرض هيمنتها على لبنان. كما أكدت الأحزاب السيادية المسيحية، على إتخاذ كامل الإجراءات الأمنية والعسكرية، تحسُّباً لأي محاولة من أزلام إيران نقلَ الصراع المسلح إلى المناطق المسيحية في بيروت. كما أكدت الأحزاب المسيحية على إستقلالية القضاء في لبنان، وعلى توحيد الجهود فيما بينهم من أجل زيادة الضغط على حزب الله وحث المجتمع الدولي للإستجابة لمطالب اللبنانيين.
هذا ويواصل حزب الله تحديه للسلطة القضائية في لبنان، مؤكدا اليوم أنه لن يتراجع عن كف يد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت طارق بيطار. في حين توعد الرئيس اللبناني ميشال عون بمحاسبة المسؤولين عن أحداث القصر العدلي التي سقط فيها ستة قتلى.
من جهتها، أعلنت قوات الجيش اللبناني عن إعتقال تسعة أشخاص لم تكشف عن هوياتهم، حيث يستمر التحقيق معهم الآن في قضية أحداث أمس. فيما أغلقت المؤسسات الحكومية والمدارس في لبنان، اليوم، بموجب حداد عام أعلنته الحكومة بعد مقتل 7 أشخاص على الأقل وإصابة عشرات في اشتباكات دامية بالعاصمة بيروت.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة المسيحية تؤكد على موقفها في الفيدرالية والحياد

عقدت الجبهة المسيحيّة اجتماعها الدوريّ في مقرّها في الأشرفيّة يوم الأمس وأصدرت بيان تلاه أ…