16/10/2021

لقاء يجمع ” بيدرسون” ووزير الخارجية المصري لنقاش الملف السوري

بعد جمود سياسي في الازمة السورية, وتوقف اعمال اللجنة الدستورية السورية, التقى مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون” مع وزير الخارجية المصري “سامح شكري”,يوم الخميس, في القاهرة.
وخلال اللقاء شدد “شكري” على ضرورة أن تكفل أي تسوية سياسية تثبيت ركائز الاستقرار, بمنأى عن أي تجاذبات لا تصب في صالح الشعب السوري”.
واكد وزير الخارجية المصري على دعم مصر للمساعي التي يبذلها المبعوث الأممي لحلحلة الجمود الراهن, وأعرب عن أمله في أن تُسفر الجولة المقبلة لأعمال اللجنة الدستورية عن تطورات إيجابية على مسار التسوية السياسية، تلبية للتطلعات المشروعة للشعب السوري الشقيق في الاستقرار والنماء، وإنهاء أزمته الإنسانية المُمتدة، وما يقتضيه ذلك من تغليب كافة الأطراف للمصلحة العليا لسوريا الشقيقة.
من جانبه، أطلع “بيدرسون”، الوزير “شكري” على نتائج اتصالاته مع مختلف الأطراف المعنية بالوضع في سوريا، معربا عن تقديره للدور المصري المتوازن والداعم لتسوية الأزمة، وتطلعه لاستمرار وتيرة التنسيق والتشاور مع القاهرة في هذا الشأن.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…