17/10/2021

بسام صقر عن موقف واشنطن تجاه تهديدات العدو التركي

يلقي مسؤولين أتراك بين الحين والأخر تهديدات في شن هجوم على مناطق شمال وشرق سوريا بحجة إن مناطقها تتعرض لقصف دائم، فيما لا تتواجد في حدود مناطق سيطرتها سوى قوات من جيش النظام السوري.
وعن تساؤلات مراقبون عن موقف الولايات المتحدة الأمريكية في حال تنفيذ المحتل تهديداته، خاصة وأن ممثلي الإدارة الذاتية أكد كثيراً في جولتهم الدبلوماسية إلى واشنطن، بأن الولايات المتحدة لن تتخلى عن حلفاءها في شمال وشرق سوريا
صرح عضو الهيئة الرئاسية في مسد وممثلها في واشنطن، بسام صقر، بأنها” كانت جميع القاءات ايجابية، وواعدة وعلى مستوى عال للمرة الأولى، و أعتقد إنه ومن أهم المواضيع التي طرحت من قبل الوفد للإدارة الأمريكية، هي الانتهاكات التركية والاعتداءات على المنطقة، وكان التأكيد بأنه لن يكون مقبولاً خرق الاتفاقات الدولية مجدداً، والتوجه الأمريكي الواضح هو خفض التصعيد.
و لفت صقر إلى إن ما يلتمسه هو بأن هناك إصرار من الإدارة الأمريكية الحالية، بأن ليس من السهولة أن تنفذ تركيا تهديداتها على المنطقة.
ومن جهة التهديدات التركية التي يطلقها أردوغان بحججه الواهية، أكد صقر بإن هذه التهديدات ليست جديدة ومستمرة، ويرى بأنها تدخل في سياق الموقف الأميركي_ الروسي الحالي من تركيا.
هذا وشدد بأنه في حال نفذت تركيا تهديداتها، فإن سوريا والمجتمع الدولي وعلى رأسهم أمريكا، وقوات سوريا الديمقراطية لن تقف مكتوفة الأيدي، والدفاع عن أرضنا حق مشروع

‫شاهد أيضًا‬

في يوم ذكرى ضحايا الحرب الكيميائية، مطالبات بمحاسبة النظام السوري على أفعاله

يصادف الثلاثين من تشرين الثاني ومن كل عام، يوم إحياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيميائية، وال…