17/10/2021

بلينكن: لن نرحب بأي خطوة باتجاه التطبيع مع نظام الأسد

خلال اجتماع ثلاثي جمع وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة والامارات واسرائيل, قال وزير الخارجية الاميريكي “انتوني بلينكن”، أن السياسة الأميركية تجاه سوريا لن تتغيّر، واضاف :”سنبقى معارضين لأي جهود إعادة الإعمار حتى يكون هناك تقدّم سياسي لا عودة فيه الى الوراء”
وذكر “بلينكن” بما يخص الملف السوري أن إدارته خلال أول تسعة أشهر، ركزت على الجانب الإنساني في الملف السوري في محاولة لحل المشكلات الانسانية المستعصية، بالإضافة الى الاهتمام بالحملة المستمرة ضد داعش في سوريا.
واردف : “استمرينا بالعمل على انتزاع تعهّدات من نظام الأسد تؤدي إلى احترام القوانين الدولية وحقوق الإنسان واحترام الهدن العسكرية والقبول بعملية انتقال سياسي حقيقية”.
وأشار وزير الخارجية الأميركي إلى أنهم يركزون جهودهم العسكرية في سوريا على استهداف أي جماعة مسلحة متشددة تستهدفهم أو تستهدف الحلفاء والسعي لأن يكون هناك حل سياسي شامل للملف السوري.
كما واضاف ايضا : “الأشياء التي لن نفعلها فهي أننا لن نرحّب أبداً بأي مبادرات تطبيع مع نظام الأسد، كما لن ندعم أي جهود لإعادة الاعمار قبل العملية السياسية التي نأخذها على محمل الجد”.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…