17/10/2021

“هيومن رايتس ووتش” تكشف عن وحشية الجنود الاتراك في التعامل مع اللاجئين الأفغان

كشفت منظمة "هيومن رايتس وتش" عن وحشية التعامل من قبل الجنود الأتراك مع اللاجئين الأفغان الفارين من حركة طالبان، حيث أجرت عدة لقاءات مع أفغان تحدثوا عن معاناة وصعوبات السفر واجتياز الحدود، والتعامل اللاإنساني من قبل تركيا معهم، في انتهاكٍ واضحٍ لحقوق الانسان وحق اللاجئين في طلب اللجوء.

أوضحت منظمة “هيومن رايتس وتش” بأن الجيش التركي يتعامل بطريقة وحشية لا إنسانية مع اللاجئين الأفغان الفارين من حركة طالبان والتي سيطرت مؤخراً على الحكم في أفغانستان.
وبيّنت المنظمة بأن اللاجئين الأفغان حاولوا العبور من إيران إلى تركيا، ولكنهم تعرضوا للضرب المبرح على أيدي الجنود الاتراك، والذين أجبروهم على العودة إلى إيران.
“بلقيس ويلي” باحث في الأزمات والنزاعات في هيومن رايتس ووتش، قال إن السلطات التركية تحرم اللاجئين الأفغان من حقهم في طلب اللجوء، ضمن انتهاك واضح للقانون الدولي.
هذا وأجرت المنظمة مقابلات مع ستة لاجئين أفغان، تحدثوا عن معاناتهم في السفر عبر باكستان وإيران، وكيف قام المهربون الإيرانيون بأخذهم إلى الحدود الجبلية مع تركيا وسط مخاطر وصعوبات كبيرة، وكيف قام الجنود الأتراك بإطلاق النار المباشر عليهم وضربهم، بالإضافة لمصادرة الهواتف والأموال والأغذية وإحراق كافة أغراض اللاجئين.

‫شاهد أيضًا‬

معهد أمريكي يسلط الضوء على جرائم الاحتلال التركي

على خلفيةِ العمليةِ العسكريةِ وغاراتِ الاحتلالِ التركيِّ على شمالِ شرقِ سوريا وشمالِ العرا…