18/10/2021

الصحة العالمية تحذر من خطورة مرض السل وسرعة انتشاره

قالت مديرة البرنامج العالمي لمكافحة السل التابع لمنظمة الصحة العالمية، “تيريزا كاسايفا” أن هناك علاقة متبادلة بين مرض السل وفايروس كورونا حيث يتأثر مرضى السل بشكلٍ كبير بفايروس وكذلك الامر في حال حصل العكس.
وأوضحت “تيريزا” أن ربع سكان العالم مصابون بالفطريات التي يمكن أن تسبب لهم مرض السل، وبالتالي تتفاقم نسبة المخاطر في ظل معاناة العالم من انتشار فيروس كورونا.
وأشارت “تيريزا” إلى أن كلاً من مرض السل وكوفيد-19 يؤثران على الرئتين بشكلٍ أساسي، وأضافت بأن إصابة مرضى السل بعدوى كورونا تكون أكثر حدة، إضافةً إلى أن كلا المرضين يمكن أن يكون لهما أعراض متشابهة.
وبحسب “تيريزا” فإن مرض السل هو أحد أكبر الأمراض المعدية القاتلة بعد كورونا، مشيرة إلى أن السل ينتشر في كل مكان، وأن العدوى تنتقل عن طريق الهواء.
وذكرت خبيرة الصحة العالمية أن مرض السل يودي بحياة أكثر من اربعة الاف شخص يوميًا، ويصاب كل عام حوالي عشرة ملايين شخص بهذا المرض.
ونصحت الطبيبة أن يتم الالتزام بطرق النظافة الجيدة، واتباع آداب السعال، وارتداء الكمامات الواقية والحفاظ على التباعد الجسدي والاجتماعي، وأخذ اللقاح حال توفره.

‫شاهد أيضًا‬

إيران..دعم أمريكي للمتظاهرين واتهام فرنسي

اتهام بالكذب موجهٌ من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، للسلطات الإيرانية بسبب…