21/10/2021

الحكومة النمساوية تستجيب لمطالب الاتحاد السرياني الأوروبي

تلقى الاتحادُ السريانيُ الأوروبيُ استجابةً للرسالةِ التي سلطَ فيها الضوءَ على قضيةِ مقاتلي المجلسِ العسكري السرياني المعتقلينَ من قبلِ السلطاتِ التركية، التي حكمت عليهم بالسجنِ المؤبدِ بشكلٍ تعسفيٍ ومخالفٍ للقوانينِ الدولية.

استجابةٍ للرسالةِ التي أُرسِلَت من قبلِ الاتحادِ السريانيِ الأوروبي للحكومةِ النمساويةِ منذُ أشهر، والتي سلطت الضوءَ على الانتهاكاتِ التركيةِ ضدّ ثلاثةٍ من مقاتلي المجلسِ العسكري السرياني، والذين اعتقلتهم سلطاتُ الاحتلالِ التركي وحكمت عليهم بالسجنِ المؤبدِ بشكلٍ تعسفيٍ ومخالفٍ للقوانينِ والمواثيقِ الدولية، أرسلت وزارةُ الشؤونِ الأوروبيةِ والدوليةِ النمساويةِ رسالةً أعربت فيها عن شكرِها للاتحادِ السرياني الأوروبي لتسليطِه الضوءَ على تلكَ القضية، وقالت إنّها تلقت توجيهاً من قبلِ رئاسةِ الوزراءِ النمساويةِ للاستجابةِ لمطلبِ الاتحادِ السرياني الأوروبي.
وأضافت بأن الواضحَ في الرسالةِ هو أنّ مقاتلي المجلسِ الثلاثةَ المذكورين، لم يتقدموا بشكوىً بعد إلى المحكمةِ الأوروبيةِ لحقوقِ الإنسان، والتي يمكن لأي شخصٍ منتميٍ لطرفٍ مشاركٍ في الاتفاقيةِ الأوروبيةِ لحقوقِ الإنسان الاستئنافُ أمامَها.
وأوضحت بأنّه يمكن اللجوءُ لخيارٍ آخرَ لضمانِ حقوقِ المقاتلين المعتقلين وإنصافِهم، ألا وهو تطبيقُ الإجراءاتِ الخاصةِ بمجلسِ حقوقِ الإنسانِ التابعِ للأممِ المتحدة، المكلَّفِ بمتابعةِ شكاوى انتهاكات حقوقِ الإنسانِ الواردةِ إليه، مضيفةً بأنّ من صلاحياتِ المجلسِ مطالبةُ السلطاتِ المعنيةِ باتخاذِ إجراءاتٍ لمنعِ وإيقافِ التعدياتِ والتحقيقِ فيها، وإخضاعِ المسؤولينَ عنها للمحاكمة، وضمانِ إنصافِ الضحايا وعائلاتِهم، عندَ الضرورة.
واختتمت الرسالةُ بالتأكيدِ على أنّ الحكومةَ النمساويةَ الفيدراليةَ ستواصلُ دعوتَها ومناشدتها في كافةِ المحافلِ الدولية، لمراعاةِ المبادئِ الديمقراطيةِ والأساسيةِ على صعيدِ المنطقةِ والعالم، وللتصدي لانتهاكات حقوقِ الإنسان.

‫شاهد أيضًا‬

مار آوا يلتقي المشاركين في ملتقى الحوار لتعزيز المواطنة

التقى يوم الأمس البطريرك مار آوا الثالث، بطريرك كنيسة المشرق الآشوريّة في العالم، وفد من ا…