22/10/2021

الاحتلال التركي يزيد من هجماته وتهديداته وخروقاته في دول المنطقة

عقبَ إعلانِ النظامِ السوري وحليفِه الروسي عن نيتِهما بدءَ عمليةٍ عسكريةٍ في “ادلب” وريفِها، كثف الاحتلالُ التركيُ من تحركاتِه وهجماتِه وتهديداتِه، حيث أسقطَ طائرةً مسيّرةً تابعةً للقواتِ الروسيةِ في محيطِ مدينةِ “الباب” المحتلة، كما أدخلَ رتلاً عسكرياً جديداً من معبرِ “كفرلوسين” لنقاطِه المنتشرةِ بريفِ “ادلب”
وإضافةً لذلك، أطلقَ رئيسُ النظامِ التركي “رجب طيب أردوغان” تهديداتٍ باستخدامِ الأسلحةِ الثقيلةِ ضدَّ قواتِ النظامِ السوري، في حالِ دخولِه لمنطقةِ “إدلب”، مضيفاً بأنّ قواتِه ستستمرُ بعملياتِها بالمنطقةِ وأنّها لن تقدم أي تنازلاتٍ في سوريا، على حدِّ زعمِه.
تلكَ التطوراتُ المتسارعةُ في “ادلب” وخاصةً خلالَ الأشهرِ الأخيرة، أثارت قلقَ الأممِ المتحدة، حيث قال نائبُ المتحدثِ باسمِ الأممِ المتحدة “فرحان حق”، إنّ المنظمةَ تدينُ جميعَ أشكالِ العنفِ في سوريا، وتذكِّرُ جميعَ أطرافِ النزاعِ باحترامِ القانونِ الإنساني الدولي، بما في ذلك حظرُ الهجماتِ العشوائية، والالتزامُ بجميع الاحتياطاتِ الممكنةِ لتجنبِ وتقليلِ الضررِ اللاحقِ بالمدنيين والبنيةِ التحتية.
وتأتي تصريحاتُ “حق” غداةَ تقريرٍ نشرته منظمةُ “اليونيسف”، أدانت فيه مقتلَ أربعةِ أطفالٍ ومعلمة أثناء توجههم إلى المدرسة، إثرَ قصفِ قواتِ النظامِ السوري سوقَ مدينةِ “أريحا” جنوبَ “إدلب”
وإلى هذا، وفيما باتَ معروفاً دعمُ الاحتلالِ التركي للمرتزقةِ والإرهابيين في المنطقة، أدرجت هيئةُ “تافت” الرقابيةُ الدوليةُ كلاً من تركيا ومالي والأردن على قائمتِها الرمادية، لإخفاقِها في التصدي لعملياتِ غسيلِ الأموالِ وتمويلِ الإرهاب.
وشددت الهيئةُ على أنّه يجب على تركيا ملاحقةُ تمويلِ التنظيماتِ الإرهابيةِ مثلَ “داعش” و”القاعدة” وبينها “داعش” والقاعدة.
وقال “ماركوس بليير” رئيسُ الهيئة، إنّه لا تزال هناك مشكلاتُ إشرافٍ خطيرةٍ على القطاعين المصرفيِ والعقاري في تركيا.
وفي سياقٍ منفصل، أقدمت طائرتَان تابعتان للاحتلالِ التركي، على انتهاكِ أجواءِ ثلاثِ جزرٍ يونانيةٍ في البحرِ المتوسط، غداةَ استضافةِ “أثينا” القمةَ الثلاثيةَ التاسعةَ لليونان ومصر وقبرص، وأوضح التلفزيونُ اليونانيُ أنّه جرى اعتراضُ الطائرتين التركيتين من قبلِ المقاتلاتِ اليونانية.
وبحسبِ مصادرٍ مطلعة، فإن “أثينا” ستثيرُ هذه الخروقاتِ خلالَ القمةِ المقبلةِ للاتحادِ الأوروبي.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…