22/10/2021

جوزيف صليوا “مسيحيي العراق لن يكونوا طرفاً في أي نزاعٍ مسلح من أجل السلطة”

قال النائب السرياني السابق في البرلمان العراقي “جوزيف صليوا” في تصريحٍ أدلى به لموقع المسرى، إن معوقات وصعوبات كثيرة واجهت العملية الانتخابية في العراق، خاصةً تلك التي واجهها المرشحين المسيحيين من قبل أحزاب السلطة في بغداد وأربيل.
وعبّر “صليوا” عن آمله بألا تصل الأمور في العراق الى الصدام المسلّح بين الاطراف السياسية، بسبب نتائج الانتخابات التي أعلنت عنها المفوضية العليا للانتخابات، وانتقد في حديثه سير العملية الانتخابية عامةً وعمل المفوضية بشكلٍ خاص، وتحيز الانتخابات لطرف على حساب آخر، ولاسيما فيما يتعلق بالكوتا المسيحية.
وأكد النائب السابق أن الشعب السرياني الاشوري الكلداني لن يدخل في أي نزاعٍ أو صراع للوصول إلى السلطة، إنما القانون هو الكفيل بحل جميع المشاكل، وإن وجد مسيحيٌ يحمل السلاح ويشارك في أعمال العنف، فهذا الطرف لا يمثل المكون المسيحي ككل.

‫شاهد أيضًا‬

دير مار متى يقوم برسامة شمامسة جدد للكنيسة السريانية

احتفل المطران تيموثاوس موسى الشماني رئيس دير ما متى للسريان الأرثوذكس في سهل نينوى بقداس إ…