23/10/2021

الأمم المتحدة ومؤسساتها توضح موقفها إزاء التطورات في سوريا والعراق

تعليقاً على انتهاءِ الانتخاباتِ البرلمانيةِ العراقية، قال مجلسُ الأمنِ الدوليُ إنّ الانتخاباتِ الأخيرةَ جرت بسلاسة، وتم التحضيرُ لها بشكلٍ أفضلَ تقنياً وفنياً من الانتخاباتِ السابقة.
وهنأ المجلسُ الشعبَ العراقيَ والحكومةَ ووجهَ شكرَه لجميعِ الدولِ والجهات التي ساهمت في تسهيلِ إجراءِ الانتخابات.
وشدد المجلسُ على ضرورةِ تشكيلِ حكومةٍ شاملةٍ تمثل جميعَ العراقيين وتستجيبُ لمطالبِهم، لتوطيدِ الديمقراطيةِ في البلاد.
هذا وبدورِه دعا الأمينُ العامُ للأممِ المتحدة “أنطونيو غوتيريش” جميعَ الأطرافِ العراقيةِ لضبطِ النفسِ واحترام نتائجِ الانتخابات، وحلِّ جميعِ الخلافاتِ بشكلٍ سلميٍ وفي إطارِ القانون.
وفي الشأنِ السوري، وغداةَ الدراسةِ الأمريكيةِ التي أفادت بأنّ النظامَ السوري استغلَ فرقَ صرفِ العملاتِ لتحويلِ مئةِ مليونِ دولارٍ من المساعداتِ الأمميةِ لخزائنِه، أعلن قائدُ فريقِ الأممِ المتحدةِ المقيمُ ومنسقُ الشؤونِ الإنسانيةِ لسوريا “فرانسيسكو غاليتيري”، إنّ مكتبَه يراجعُ تلكَ الدراسةَ ومضمونَها، وسيناقشُه مع المانحينَ الذين يشعرون بالقلقِ من مدى تأثيرِ ذلك على استمرارِ المساعداتِ للشعبِ السوري، مضيفاً بأنّ تقلباتِ أسعارِ صرفِ العملاتِ كان لها تأثيرٌ على فعاليةِ بعض برامجِ المنظمة، لاسيما منذ النصفِ الثاني من العامِ ألفين وتسعةَ عشر.
وأشار “غاليتيري” إلى أنّ البياناتِ التي استخدموها لحسابِ المبلغِ على عملياتِ التوريد الخاصةِ بالأمم المتحدة، لم تشمل المساعداتِ المقدمةَ من خلالِ مجموعاتِ المعونةِ الدوليةِ الأخرى، ولا الرواتبِ ولا المساعداتِ النقدية.

‫شاهد أيضًا‬

إيران..دعم أمريكي للمتظاهرين واتهام فرنسي

اتهام بالكذب موجهٌ من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، للسلطات الإيرانية بسبب…