24/10/2021

الاتحاد الأوروبي يدين إعدام 24 محكوما في سوريا بتهم مختلفة و سوريا تحتل المركز الثاني في ذيل مؤشر السلام والأمن للمرأة

حول حكم الاعدام على ٢٤ شخصاً بتهمة الإرهاب وإشعال حرائق الغابات والأراضي الزراعية، قال المتحدث باسم مفوض الاتحاد الأوروبي للأمن والسياسة الخارجية بيتر ستانو إن الاتحاد يدين إعدام 24 شخصا مؤخرا بتهم الإرهاب وإشعال حرائق الغابات في المناطق الساحلية في سوريا شهري سبتمبر وأكتوبر 2020.
وغرد ستانو على حسابه بموقع “تويتر” أفاد من خلالها بأن الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه الشديد لأن قاصرين حكموا بالسجن لمدد تتراوح بين 10 و12 عاما بتهم مماثلة”.
وتابع ستانو بأنه: يعارض الاتحاد الأوروبي بشدة عقوبة الإعدام في جميع الأوقات والظروف، العقوبة القاسية وغير الإنسانية والمهينة، التي لا تمثل رادعا للجريمة وتمثل إنكارا غير مقبول لكرامة الإنسان وسلامته.
هذا و قال المتحدث باسم مفوض الاتحاد الأوروبي للأمن والسياسة الخارجية بيتر ستانو أن الاتحاد يواصل العمل من أجل الإلغاء العالمي لعقوبة الإعدام ويحث سوريا على الالتحاق بالتوجه العالمي لإلغاء عقوبة الإعدام.
وفي سياق آخر احتلت سوريا المركز الثاني في ذيل “مؤشر السلام والأمن للمرأة” (WPS) الصادر عن معهد “جورجتاون للمرأة والسلام والأمن”، ومركز “بريو للجندر والسلام والأمن”، في الأمم المتحدة في 19 من تشرين الأول، تليها أفغانستان فيما احتلت النرويج المركز الأول في المؤشر
وبحسب المؤشر، فإن سوريا هي الأسوأ عالميًا فيما يتعلق بالعنف المنظم، و الأسوأ إقليميًا فيما يتعلق بسلامة المجتمع.
وكانت “لجنة الإنقاذ” الدولية” قالت في تقرير صادر في 11 من تشرين الأول المصادف لـ”يوم الفتاة العالمي”، إن سوريا واحدة من “أصعب خمسة أماكن لتكبر فتاة فيها”.

‫شاهد أيضًا‬

المفوضية الأوروبية تطالب بتشكيل محكمة خاصة لمحاكمة روسيا

بعد كشف الكثير من الانتهاكات والمجازر التي قاموا بها الروس في اوكرانيا خلال الحرب بين الدو…