24/10/2021

صلة القرابة تلعب دوراً في قراراتِ الرئاسة اللبنانية

دليلاً على هيمنةِ المحسوبياتِ وتأثيرِ صلةِ القرابةِ ولعبِها دوراً بالقراراتِ السياسيةِ في لبنان، أعلنت الرئاسةُ اللبنانيةُ أنّ الرئيسَ “ميشيل عون”، أصدر مرسوماً يقضي بردِّ قانونِ تعديلِ قواعدِ الانتخاباتِ التشريعيةِ إلى مجلسِ النواب، لإعادةِ النظرِ فيه، وذلك عقبَ تصويتِ البرلمانِ منذُ أسبوعٍ على إجراءِ الانتخاباتِ في السابعِ والعشرينَ من آذارَ المقبل.
وعزا “عون” اتخاذَه هذا القرار، إلى أنّ التعديلاتِ الجديدةَ على قانونِ الانتخابات، تجاوزت كونَها مجردَ توصية، وأنّه تم فرضُها بصورةٍ استثنائيةٍ ولمرةٍ واحدةٍ على الانتخاباتِ المقبلة، على حدِّ قولِه.
وأضاف أنّ تقريبَ موعدِ إجراءِ الانتخاباتِ يمكنُ أن تتسبب في عدمِ تمكنِ ناخبين من ممارسةِ حقِّهم الانتخابي، بسببِ العواملِ الطبيعيةِ والمناخية، بالإضافةِ إلى أمورٍ لوجستيةٍ عدة، وهذا الاعتراضُ هو ذاتُ الاعتراضِ الذي تقدَّم به صهرُه “جبران باسيل جبران” خلالَ جلسةِ البرلمان.
كما أكد “عون” أنّه لن يتسنَّى للناخبينَ غيرِ المقيمينَ تسجيلُ أسمائِهم، وبالتالي عدمِ تمكنِهم من الإدلاءِ بأصواتِهم، مضيفاً بأنّ نحوَ عشرةِ آلافِ لبنانيٍ سيُحرمون من حق التصويت، وذلك لأنّهم لن يبلغوا السنَّ القانوني للتصويت، على حدِّ زعمِه.

‫شاهد أيضًا‬

“إبراهيم مراد” يدعو لمواجهة مليشيا حزب الله بكافة الوسائل المتاحة

قال رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي “إبراهيم مراد” إن من يعتقد أو يظن أن ميل…