25/10/2021

تتواصل ردود أفعال دولية قوية على خلفة قرار أردوغان بطرد 10سفراء من بلاده

طالبت عشرة دول أجنبة في بيان رسمي مساء يوم الأثنيين الفائت، بتسوية عادلة وسرعة لقضية رجل الأعمال عثمان كافالا المعتقل منذ 4 سنوات، والدول التي طالب سفراء بلادها بالتسوية لكافالا هي كل من كندا وفرنسا وفنلندا والدنمارك والمانيا وهولندا ونيوزيلندا والنروج والسويد والولايات المتحدة.
البيان الذي صدر عن السفراء العشر أثار غضب رئيس النظام التركي، حيث استدعت الخارجية التركية سفراء الدول صباح الثلاثاء، قبل أن يصدر اردوغان توجيهاته بطردهم خارج تركيا.
وعن أردوغان خلال زيارة لوسط تركيا كان قد أمر وزير الخارجية بالتعامل في اسرع وقت مع إعلان هؤلاء السفراء العشرة وأعتبرهم اردوغان أشخاص غير مرغوب بهم، وفقاً للأناضول التركية.
وخلال تصريحات لأردوغان أكد أن على هؤلاء السفراء ان يعرفوا تركيا ويفهموها معتبراً أنهم يفتقرون إلى اللياقة وعليهم مغادرة البلاد، وفقاً لقوله.
وفي ذات الصدد أكد ديفيد ساسولي رئيس البرلمان الأوروبي عبر تغريدة له في منصة تويتر، أن طرد عشرة سفراء دليل على إندفاع استبدادي من الحكومة التركية، مضيفاً في تغريدته، “لن نخاف… الحرية لعثمان كافالا”.
هذا وكان مجلس أوروبا قد هدد بإتخاذ إجراءات عقابية ضد أنقرة خلال دورته المقبلة التي ستعقد ما بين 30تشرين الثاني والثاني والى كانون الأول اذا لم يتم الإفراج عن كافالا، محذراً من أن الإجراءات ضد تركيا يمكن أن تصل إلى تعليق حقوق التصويت او حتى العضوية في المجلس، أتى ذلك أول تعليق على قرار أردوغان.

‫شاهد أيضًا‬

المفوضية الأوروبية تطالب بتشكيل محكمة خاصة لمحاكمة روسيا

بعد كشف الكثير من الانتهاكات والمجازر التي قاموا بها الروس في اوكرانيا خلال الحرب بين الدو…